• الأحد 22

    يوليو

تعليم الرياض يحقق 6 مراكز ضمن جائزة التعليم للتميز

تعليم الرياض يحقق 6 مراكز ضمن جائزة التعليم للتميز
عبدالرحمن الزهراني(صدى):

حققت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ست جوائز مختلفة ضمن جائزة التعليم للتميز في دورتها الثامنة والذين تم تتويج الفائزين من منسوبيها ضمن حفل التميز والذي رعاه معالي وزير التعليم د.أحمد بن محمد العيسى بحضور قيادات الوزارة والمقام في مقر وزارة التعليم .

حيث حصلت المرشدة الطلابية جوزاء بنت محمد العجمي على المركز الثامن في فئة المرشدة الطلابية المتميزة وحصلت على المركز السابع في ذات الفئة المرشدة الطلابية امل بنت صالح العيد ، وفي فئة المشرفة التربوية حصلت المشرفة سحر بنت عبدالرحمن عطية على المركز التاسع فيما حصلت القائدة إيمان بنت خالد المقرن على المركز الخامس في فئة الإدارة والمدرسة المتميزة.

كما حصل المشرف التربوي يوسف بن سليمان الضبيعي على المركز العاشر في فئة المشرف التربوي المتميز وحصل القائد خالد بن عبدالملك السريبي على المركز السادس في فئة الإدارة والمدرسة المتميزة .

وفي هذا الصدد هنأ المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض الأستاذ حمد بن ناصر الوهيبي الفائزين والفائزات بالجائزة مؤكدا أن جائزة التعليم للتميز أصبحت مرجعاً وهدفاً للمشاريع التعليمية والتجارب التعليمية المتميزة في الميدان مشيراً إلى أن الجائزة خلقت جواً من التنافس والإبداع مما سينعكس إيجاباً على المستوى العام للأداء في الميدان التعليمي.

وأشاد الوهيبي بأهداف الجائزة والفكرة العامة التي على أساسها تم اعتماد الجائزة والعمل على تحديد فئاتها وآلية العمل بها مؤكدً دورها الكبير في تحقيق المزيد من الإبداع في الأداء والممارسة اليومية للمهنة الأهم في أي مجتمع.

وقدَم الوهيبي شكره لمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى لمتابعته واهتمامه بالجائزة التي يرى أنها من أولويات الوزارة لتكريم المبدعين والمتميزين في أداء عملهم في الميدان التعليمي مشيداً في الوقت ذاته بتوجيه معاليه مؤخراً بإنشاء مراكز التميز في إدارات التعليم التي يتم من خلاله إدارة الأعمال و المهام الإلكترونية المناطة بالأعضاء كل حسب نظام الصلاحيات المحدد والخاص بكل عضو في الجائزة.
كما قدم شكره لمعالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي لاهتمامه وحرصه وعنايته بالمتميزين والمتميزات من منسوبي التعليم مؤكدا أن ذلك هو ما تسعى له وزارة التعليم لتكريم المبدعين والمبدعات من وخلق تنافس شريف ينعكس إيجابا على الميدان التربوي.