• الأحد 18

    فبراير

مخاطر بقاء الطفل داخل غرفة مغلقة لفترة طويلة

مخاطر بقاء الطفل داخل غرفة مغلقة لفترة طويلة
واشنطن(صدى):

حذر مجموعة من أطباء العيون الأمريكيين، من تعرض ملايين الأطفال لخطر الإصابة بقصر النظر، بل وفي بعض الأحيان فقدان البصر بسبب قضائهم ساعات طويلة داخل الغرف المغلقة دون تمكنهم من قضاء فترات مناسبة وكافية في الهواء الطلق والضوء الطبيعي.

وقال الدكتور ” ديفيد ألامبى ” ، طبيب عيون ومدير عيادة التركيز في واشنطن ، إن عدم تعرض الأطفال لضوء الشمس يعرضهم فى مرحلة الشباب لمخاطر المعاناة من قصر، مؤكدا أن امتصاص أشعة الشمس يعمل على منع حدوث هذه الحالة، وهذا يعني أن بقاء هؤلاء الأطفال لساعات طويلة داخل الغرف للعلب هواتفهم الذكية أو الكومبيوتر اللوحي يمكن أن يسبب في نهاية المطاف فقدان البصر.

يأتي تحذير الأطباء، بعد أيام من صدور البيانات الصادمة التى نشرها مكتب الإحصاءات الوطنية في واشنطن والذي كشف عن أن الأطفال الذين يقضون 16 دقيقة في الهواء الطلق يوميا قد تراجع بينهم خطر الإصابة بقصر النظر.

وينصح أطباء العيون الآباء والأمهات بضرورة قضاء أطفالهن مدمنى ألعاب الكومبيوتر بضرورة قضاء 90 دقيقة في الهواء الطلق وأشعة الشمس للحفاظ على بصرهم.

 


3 تعليقات

[ عدد التعليقات: 14623 ] نشر منذ أسبوع واحد

الله يكفي الشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *