• الإثنين 20

    أغسطس

ندوة ” النشر الإلكتروني ” بجناج المملكة في معرض القاهرة للكتاب

ندوة ” النشر الإلكتروني ” بجناج المملكة في معرض القاهرة للكتاب
القاهرة(صدى):

أقام الصالون الثقافي بجناح المملكة المشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الـ 49 ندوة عن ” أهمية دور النشر الإلكتروني ” التي تحدث فيها الدكتور مساعد بن سليمان الطيار، نائب المدير العام لشركة دار المنظومة لتقنية المعلومات بالمملكة.

حيث أكد الدكتور مساعد على أهمية دور النشر الإليكتروني في ظل عصر ” الإنترنت ” والتطور التكنولوجي، موضحًا أنه أصبح أداة فعالة في نقل وإيصال المعلومات العلمية شكلًا ومضمونًا.

وأوضح ” مساعد ” أن الكتاب الرقمي يتميز بالعديد من المزايا، ومنها سهولة نقله وتحميله على أجهزة متنوعة، وسهولة الوصول إلى محتوياته، وقراءته باستخدام الحاسوب أو أجهزة القراءة والهواتف المحمولة، بالإضافة لرخص ثمنه وحمايته مقارنة مع الكتاب الورقي، وإمكانية ربطه بالمراجع العلمية وترجمته إلى لغات مختلفة، فضلًا عن إمكانية تكبير الخط وحجم الكلمات وتغيير خط الكتاب، ووضع علامات على الكتاب بمساعدة تقنيات وبرامج خاصة ومتطورة، ،كما يستطيع هذا الكتاب عبور الحدود الجغرافية والسياسية، فأنت لا تحتاج إلا لحظات لترسل كتابك إلى أقصى المسافات.

وقال إن الغرب تقدم كثيراً في هذا المجال، حظى الكتاب الالكتروني برواج كبير عبر استخدامه وتزايد الطلب عليه، وأغلب المجلات الدولية أصبحت الكترونية، كما ظهرت مواقع الكترونية متاحة للجميع من خلال شبكة الانترنت، مشيراً إلى أن النجاح المتزايد للكتب الإلكترونية ينعكس كجدال قائم بين القراء وأصحاب دور النشر حول تأثيرها على الكتاب التقليدي، ومن سيلغي الآخر في هذه العلاقة الجدلية، وتابع قائلاً : إن الكتاب الالكتروني مهم جداً للاطلاع على الكتب التي صدرت في أماكن متفرقة في العالم، وكذلك الاطلاع على ثقافة الغير لمميزاته وسهولته

وشهدت الورشة تفاعلاً من المشاركين، حيث طرح البعض العديد من الأسئلة، وشدد البعض على أهمية التزام دور النشر بتطبيق القانون وحماية حقوق المؤلفين الكاملة والدفاع عن هذه الحقوق، ويرى البعض أن بعض الكتب تواجه نوعاً من القرصنة وهو ما يهدد الكتاب المطبوع، فيما يرى البعض أن جهل البعض بالتطور التكنولوجي جعل الكتاب مازال في المقدمة، فضلاً عن غياب الإرادة السياسية لدى الدول في جعل الثقافة ضمن سلم أولوياتها.