• الأحد 19

    أغسطس

نائب وزير التعليم يشكر القيادة على الأمر السامي بإنشاء كلية الهندسة بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن

نائب وزير التعليم يشكر القيادة على الأمر السامي بإنشاء كلية الهندسة بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن
واس(صدى):

رفع معالي نائب وزير التعليم الدكتور عبد الرحمن بن محمد العاصمي الشكر والتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – على صدور الأمر السامي بإنشاء كلية الهندسة في جامعة الأمير نورة بنت عبدالرحمن.

وأكّد العاصمي أنّ هذا الأمر يعكس اهتمام حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – حفظهما الله – بالعملية التعليمية، ويظهر حرصاً كبيراً على إعداد وتأهيل الموارد البشرية النسائية، بما يضمن مشاركتهن الفاعلة في دعم المسيرة التنموية، والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، مبيناً أنّ الأمر السامي يأتي في إطار الاهتمام الكبير والدعم المتواصل الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين للتعليم بمختلف محاوره، بوصفه واحداً من أهمّ القطاعات التي تعوّل عليها المملكة لتحقيق أهدافها المستقبلية، لا سيّما وأنّ الاستثمار في رأس المال البشري يعدّ اليوم العامل الأكثر أهميّة في تعزيز فرص الدول في التطوّر والازدهار، وهو ما يتطلّب الاهتمام بتأهيل الموارد البشرية النسائية التي تمثّل مكوّناً أساسيّا من نسيج المجتمع الذي لا يمكنه النهوض والقيام بأدواره الأساسيّة على نحو متكامل دون مشاركة فاعلة من العنصر النسائي المؤهّل تأهيلاً جيداً في مختلف التخصصات.

وأشار العاصمي إلى أنّ المملكة تقف اليوم أمام تحوّلات وطنية هامّة، يقودنا فيها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السموّ الملكي الأمير محمد بن سلمان – أيّدهما الله – نحو تحقيق عدد كبير من المكتسبات الوطنية على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهو ما يتطلّب وعياً كبيراً بدور العنصر النسائي، والعمل على تمكينه لضمان مشاركته الفاعلة بالحياة العملية في ظلّ حاجة سوق العمل إلى الكوادر النسائية المؤهلة في مختلف المجالات، مؤكّداً أنّ المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – بذلت جهوداً كبيرة في مجال تمكين المرأة وتعزيز أدوارها في المجتمع انطلاقاً من ثوابت شريعتنا الإسلامية.

وقال نائب وزير التعليم في هذا السياق: إنّ إيماننا العميق بدور التعليم في المساهمة في مسيرة التنمية المستدامة لوطننا يمثّل حافزاً رئيسياً لكامل منسوبي الوزارة للقيام بأدوارهم على أتمّ وجه من أجل رفعة مملكتنا وازدهارها، مؤكّداً حرص الوزارة بقيادة وتوجيه معالي وزير التعليم د. أحمد بن محمد العيسى على توفير كامل مقوّمات الدعم للعنصر النسائي، والعمل على تنفيذ مبادرات ومشاريع الوزارة وفق أعلى مستويات الجودة، لضمان تحقيق الأهداف المرتبطة بالتعليم ضمن رؤية المملكة 2030.