• الثلاثاء 16

    أكتوبر

معلومات لا تعرفها عن ” ملك الصحافة ” تركي السديري

معلومات لا تعرفها عن ” ملك الصحافة ” تركي السديري
حمود العنزي (صدى):

ولد تركي بن عبدالله ناصر السديري رحمه الله سنة 1363 هـ ،بمدينة الغاط التابعة لمنطقة الرياض، وتلقى تعليمه بمدينة الرياض.

وتجلت اهتماماته الأدبية والصحفية في وقت مبكر من حياته العلمية، وأشرف على عدد من الأقسام التحريرية في جريدة الرياض حتى أصبح رئيس تحرير جريدة الرياض منذ عام 1394هـ وحتى قبول استقالته بتاريخ 16 شوال 1436هـ لمدة 41 سنة.

ملك الصحافة :
أطلق عليه الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – لقب ” ملك الصحافة ” وانتخب كأول رئيس لاتحاد الصحافة الخليجية منذ عام 2005م ، بالإضافة إلى رئاسته لهيئة الصحفيين السعوديين.

وقاد السديري صحيفة الرياض لعقود، وجعل منها إحدى أهم الصحف الخليجية والعربية، واشتهر بزاويته “لقاء” في الصفحة الثالثة من النسخة الورقية، ويعد الكاتب الراحل أحد أهم الصحفيين السعوديين والخليجيين، حيث اهتم بالشأن السياسي والاجتماعي، كما تميزت أفكاره بالاعتدال ودعم الرؤى المستنيرة.

نموذج يُحتذى به لجيل اليوم:
وأكد عميد كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية صاحب السمو الأمير الدكتور سعد بن سعود بن محمد أن طلاب كلية الإعلام والاتصال يقفون اليوم أمام سيرة الأستاذ تركي السديري، حتى تكون نموذجًا يحتذى به؛ في الطموح والأداء المهني المميز.

وأضاف : ” استطاع تركي السديري أن يؤسس لمرحلة مهمة من العمل الإعلامي في المملكة، ويكون شاهداً على كثير من تحولاتها”، مؤكداً أن تجربته التاريخية الطويلة نموذج يُحتذى به لجيل اليوم الطامح لممارسة مهنة الصحافة.

من جهته أكد الكاتب الصحافي والمحلل السياسي يوسف بن عبدالله الكويليت أن الراحل تركي السديري أسس لمرحلة مهمة في الصحافة السعودية، مشيراً إلى أنه كان نِعْم القائد الذي يحقق التوازن في معالجة القصص الصحفية.

 

ولفت الكويليت الانتباه إلى أن انطلاقة الراحل تركي السديري كانت مهنية، بدأ صحافيًا مهتمًا بالجوانب الرياضية، ومن ثمَّ كاتبًا تتسابق الأنظار إلى قراءة مقالاته.

من جانبه قال نجل الراحل السديري الكاتب الاقتصادي مازن بن تركي السديري : ” ليس هنالك أجمل من لحظات الوفاء، وأتمنى أن تكون قصة والدي مٌلهمة ومحفزة لطلاب أقسام الاعلام بالمملكة، ليحققوا ما هو أفضل، فتركي السديري كان ينظر لطلاب الإعلام على أنهم نواة المستقبل الصحفي، وبهم تتطور مؤسساتنا الإعلامية ” .

الجدير بالذكر أن كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية كرمت الأسبوع الماضي، رائد الصحافة الأستاذ تركي بن عبدالله السديري – رحمه الله -، عبر ندوة علمية تناولت مسيرته الصحفية، تحت عنوان “تركي السديري..الريادة والتفوق في نصف قرن”، وذلك في القاعة الكبرى في الكلية، بحضور عدد من المسؤولين والإعلاميين، وطلاب كلية الإعلام والاتصال في الجامعة.

وسيكرم المهرجان الوطني للتراث والثقافة تركي السديري بندوة ضمن الشخصيات المكرمة يتحدث فيها كل من الدكتور هاشم بن عبده هاشم رئيس تحرير صحيفة عكاظ سابقاً، والكاتب الصحافي والمحلل السياسي يوسف بن عبدالله الكويليت، ونجل الراحل السديري الكاتب الاقتصادي مازن بن تركي السديري، والأديب محمد رضا نصر الله ويديرها رئيس تحرير صحيفة الرياض فهد العبد الكريم.