• الإثنين 20

    أغسطس

” الإسلامية لتمويل التجارة ” توقّع اتفاقية تعاون مع مجلس الأعمال التونسي الأفريقي

” الإسلامية لتمويل التجارة ” توقّع اتفاقية تعاون مع مجلس الأعمال التونسي الأفريقي
نايف السالم(صدى):

وقّعت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة اتفاقية تعاون مشترك مع مجلس الأعمال التونسي الأفريقي بهدف تطوير التجارة البينية وتشجيع ربط العلاقات بين تونس والدول العربية والأفريقية.
وتم توقيع الاتفاقية خلال الحفل الافتتاحي لمؤتمر تمويل الاستثمار والتجارة في أفريقيا (FITA2018) المنعقد في العاصمة التونسية بحضور الرئيس التنفيذي للمؤسسة المهندس هاني سالم سنبل ورئيس مجلس الأعمال التونسي الأفريقي بسام الوكيل.
وتهدف الاتفاقية لوضع إطار عملي للتعاون بين الطرفين من أجل توفير منصات وفعاليات تجارية لرجال الأعمال التونسيين لتعزيز التجارة العربية الأفريقية وتوفير المعلومات عن الفرص الاستثمارية في أفريقيا , وإيجاد حلول للعقبات وتسهيل العمليات الاستثمارية والتجارية في أفريقيا مع إجراء الدراسات وتنظيم المنتديات لتحسين الرؤية المستقبلية في بعض الأسواق والمراكز التجارية ، بالإضافة إلى شراكات جديدة بين رجال الأعمال التونسيين والعرب والأفارقة من خلال برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية يهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية وتطوير قطاع الأعمال.
وأفاد الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة المهندس هاني سنبل بأن توقيع هذه الاتفاقية مع مجلس الأعمال التونسي الأفريقي تأتي في إطار حرص المؤسسة على دعم ترويج التجارة والتعاون التجاري بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي, مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن التزام المؤسسة بدعم القطاعات التنموية لدول أعضاء المجموعة من خلال تعميق الشراكات بين دول الأعضاء، مؤكداً على أن المؤسسة بما تقوم به من أدوار تمويلية، إنما تقوم به من مبدأ الشراكة الحقيقية مع الدول الأعضاء.
وأوضح خلال مشاركته في فعاليات الجلسة الثانية للمؤتمر حول ” السياسات العامة لدعم الاستثمار والنمو والتجارة بين البلدان الأفريقية ” أن المؤسسة حريصة على تطوير قطاع التجارة بين المنطقتين العربية والأفريقية فيما يخص التمويل واللوجستيك وتأمين المبادلات التجارية وتطوير البنية التحتية وتعزيز حركة الاستثمار المشترك.
من جهة أخرى أكد رئيس مجلس الأعمال التونسي الأفريقي بسام الوكيل أن العلاقة القوية التي تربط المؤسسة ودول الأعضاء تدل على نشاط المؤسسة في خدمة الدول العربية والأفريقية، مشيراً إلى حرص مجلس الأعمال التونسي الأفريقي على دعم مثل هذا التعاون.