• الأحد 18

    فبراير

الرئيس السوداني يتعهد بضرب كل فاسد ومتآمر

الرئيس السوداني يتعهد بضرب كل فاسد ومتآمر
الخرطوم(صدى):

تعهد الرئيس السوداني، القائد الأعلى للقوات المسلحة عمر البشير “بضرب كل فاسد وكل متآمر وبناء جيش قوي يدافع عن حدود البلاد والتصدى لكل الأعداء”.

ووصف البشير المرحلة الراهنة بأنها “مرحلة تعدد الكتائب، ما بين (زيادة الإنتاج وكتائب إلكترونية) لمواجهة الحرب النفسية التي تسعى لهزيمة الشعب نفسيًا”.

وحول الانتخابات الرئاسية، عبّر الرئيس السوداني عن زهده في الانتخابات المقبلة عام 2020، مشددًا على أنه سيكون أول من يقف مع من يختاره الشعب، وفقًا لوكالة الأنباء السودانية.

وتابع: “ثقتي في إخواني كبيرة ولست مشغولا بـ2020، لأننا أصحاب منهج وأنا أول من يقف مع من يختاره الشعب”.


5 تعليقات

[ عدد التعليقات: 100 ] نشر منذ أسبوعين

مترأس غصب عن الكل هههههههههههه

[ عدد التعليقات: 5758 ] نشر منذ أسبوعين

في العلم السياسي والعسكري لايوجد عدو قريب للسودان أعداء السودان الحقيقين هم نفس أعداء كل العرب والمسلمين الازلين فقط وقطر وتركيا وإيران هم في خندق الأعداء وان شاء الله البشير يبتعد عن هذا المعسكر التدميري للوطن المسلم والعربي

[ عدد التعليقات: 4013 ] نشر منذ أسبوعين

بكل صراحة ودون نفاق او مداهنة
ولست عميلاً للسودان حتى اتزلف واطبل له
الرئيس العسكري السوداني عمر البشير حفظه الله ورعاهـ
رجل مؤمن بالله تعالى زاهد عن الدنيا متواضع ورع يخاف الله تعالى
ليس لديه إقطاعيات من القصور والفنادق المفندقة والشبوك المشبكة
يذهب الى جامع الخرطوم لأداء صلاة الجمعة بمفردهـ
يصلي في الصف الأول دون حراسة مشددة او قوات طوارئ تحرسة
رجل احبه الله فحبب كثير من السودانيين الوطنيين الشرفاء فيه
صمد امام محكمة العدل الدولية ضد القاضي او كامبو توكأ بعكازتية
صدرت بحقه مذكرة توقيف من المحكمة الجنائية الدولية، وذلك بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور. ولكنه ضرب بها عرض الحائط
وركب الطائرة الى جنوب افريقيا وحضر القمة الأفريقية وحضر القمة العربية
وقال انا لا اخاف محكمة العدل الدولية إ نما اخاف الله تعالى وحدة
صمد امام زوابع خرافة الغراب العربي وجماعة الإخوان المجرمين من الترابي ومن هم ع شاكلته
صمد امام تفكيك السودان وقال لمن في الجنوب صنادق الإقتراع الديمقراطي هي الفاصل بيني وبينكم
ولكن إن انفصلتم عنا السودان سوف تتطاحنون فيما بينكم ويتكآلب ع الأعداء من كل حدب وصوب
وسوف اغير البوصلة وادير لكم ظهرب
ولن التفت اليكم وفعلاً قتل جون قرنق ودبت الخلافات بين مارشال وضرابيه
سلام الله ع ايها الرئيس العادل المؤمن
عمر البشير لم يرد الله له ان ينجب طفلاً
سلام الله عليك وع شعب السوادن الوفي الأمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *