• الأربعاء 15

    أغسطس

رحالة ألماني يكشف أسرار نقل مسلة تيماء إلى متحف اللوفر الفرنسي

رحالة ألماني يكشف أسرار نقل مسلة تيماء إلى متحف اللوفر الفرنسي
برلين(صدى):

حملت قصة انتقال مسلة تيماء السعودية إلى متحف اللوفر بباريس منذ 134 عامًا ، الكثير من المغامرات والقصص التي كشف عنها الرحالة الألماني يوليوس أويتنج في كتابه ” رحلة داخل الجزيرة العربية ” ، حيث أشار خلاله إلى أن رحلته إلى المنطقة بدأت عام 1883 بمرافقة الرحالة الفرنسي تشارلز هوبر ، ليستضيفه فهد الطفل في تيماء ليجد أغلى كنوزها وهي المسلة .

وأوضح الرحالة ” أويتنج ” ، إنه رأي حجرًا على القائم الأيمن من الباب الداخلي ، يحمل أشكال آدمية ونصوص باللغة الآرامية تعود للقرن السادس قبل الميلاد ، فنسخ ما نقش على الحجر ، ليمنح صاحب المنزل بعض النقود .

وروى الرحالة الألماني إنه أحضر 7 رجال في اليوم التالي الحجر إليه من قصر طليحان ، ليفك رموز المسلة والتي كانت 23 سطرًا ننحدث عن تنصيب أحد الكهنة في معبد صلم في تيماء ، وإلزام المعابد الأخرى بتقديم محصول التمر إلى 21 نخلة كضريبة للمعبد .

واتفق الألماني يوليوس مع زميله الفرنسي ” هوبر ” قبل بدء رحلة نقل الحجر إلى باريس ، على أن يكون من نصيبه كل الآثار القديمة التي يعثرون عليها .

ولفت الألماني إلى أن نقل المسلة كان أمرًا صعبًا للغاية ، حيث أن وزنها بلغ 150 كيلو جرامًا ، إلا أن الفرنسي نجح في نقلها من تيماء إلى جدة ولكنه قتل هناك ، وفي عام 1884 نقل القنصل الفرنسي المسلة إلى فرنسا مع بقية مقتنيات هوبر .

 


5 تعليقات

[ عدد التعليقات: 52052 ] نشر منذ 6 شهور

يشلحون البشر من كنوزهم ، في غفلة من الناس ,,

,, الا لعنكم الله ياحراميه يالابسين ثياب الصدق والنية الحسنه ,, آمين ,,

[ عدد التعليقات: 18105 ] نشر منذ 6 شهور

يقول لك رحاله وهم حراميه تراث

[ عدد التعليقات: 18105 ] نشر منذ 6 شهور

نحن شعوب طيبين القلب ونحسب كل الناس مثلنا

[ عدد التعليقات: 296 ] نشر منذ 6 شهور

ماشااء لله الفساد منتشر من ايام ذا الرحاله جا لمنا ولقاه وربعنا باعوه ماصدقو والحين عندهم

[ عدد التعليقات: 10647 ] نشر منذ 6 شهور

لا أبــكي علـى ما راح ومضــى ـ ـ لأنَـــــه مِــــن طيــــــــــــب قلـــــــــــــــوب جِــــــــــــــدودي
.
لا أبــكي علـى ما راح ومضــى ـ ـ لأنَـــــــــــــــه رآآآآح ومـــــــــــــــا رآآآآح يعــــــــــــــــــــودي
.
لا أبــكي علـى ما راح ومضــى ـ ـ إللِـــــــــــــــــــي راح إنتَـــــــــــــــــــهى وإنقَضـــــــــــــــــــــــــى
.
لا أبــكي علـى ما راح ومضــى ـ ـ ألبكا ماينفعني وقلبي يحتِرِق على جَمر ألقضــى