• الخميس 22

    نوفمبر

معالي وزير الشؤون الإسلامية يستقبل رئيس المجلس الدائم لصندوق التضامن الإسلامي

معالي وزير الشؤون الإسلامية يستقبل رئيس المجلس الدائم لصندوق التضامن الإسلامي
حسين العلي(صدى):

استقبل معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ / صالـح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ ، في مكتب معاليه في الوزارة بالرياض ، اليوم الخميس الخامس عشر من شهر جمادى الأولى 1439هـ, سعادة رئيس المجلس الدائم لصندوق التضامن الإسلامي السفير / ناصر بن عبد الله الزعابي والوفد المرافق له .

ورحب معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ ــ في مستهل اللقاء ــ برئيس المجلس الدائم لصندوق التضامن الإسلامي, مثنيا على الرسالة التي يقدمها الصندوق وبخاصة دعم عدد من المشاريع الإنسانية والخيرية والتعليمية في الدول الأعضاء لمنظمة التعاون الإسلامي.

وشدد معاليه على ضرورة المضي في سبيل تأصيل العمل وتجذيره وتنظيمه؛ لافتا إلى أن الجميع يطلب تنظيم الأعمال بأن تكون بصفة قانونية منظمة يعرف فيها أهل الأعمال الخيرية ما لهم وما عليهم من خلال حوكمة واضحة ورؤية بينة يؤسس فيها لما بعد هذه المرحلة؛ إذ إن الأعمال التطوعية والخيرية وما يتصل بها لاسيما النواحي المالية مرت بمرحلة فيها اجتهادات، مؤكدا على أهمية التنظيم في العمل، فكل أعمالنا نخاف عليها من عدم التنظيم الإداري .

من جهته، أبدى السفير / ناصر بن عبد الله الزعابي – سعادته بلقاء معالي الوزير الشيخ / صالح آل الشيخ ، وقدم لمعاليه عرضا موجزا عن رسالة المجلس ومهامه وأهدافه، حيث تطرق لبعض أعمال الصندوق التي من أهمها ـــ في جانب التعليم الذي يوليه الصندوق عناية خاصة ــ دعم جامعتين مهمتين في أوغندا والنيجر . لولا فضل الله ثم الصندوق لانقطعت خدماتهما .

وأضاف الزعابي أن من أعمال الصندوق أيضا إنشاء مستشفى في السنغال , وجامع في غامبيا , ومسجد في غينيا , ومدارس في النيجر ، والكثير من المشاريع في بنغلاديش وأمريكا وغيرها من المشاريع المستقبلية , وكذلك أعمال إغاثية للاجئين .

وحضر اللقاء فضيلة وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الشيخ / عبد الرحمن بن غنام الغنام ، وسعادة المستشار الخاص لمعالي الوزير الدكتور / إبراهيم بن عبد العزيز الزيد .

الجدير بالذكر أن الصندوق تابع لمنظمة التعاون الإسلامي ويقوم بدعم المشاريع والمراكز الإسلامية ماديا ، ويقع مقره في المقر الرئيس للمنظمة في محافظة جدة بالمملكة.