" روابط إيرانية عراقية " بشقة باريس المشبوهة في فرنسا

باريس (صدى):
ذكر وزير الداخلية الفرنسي، " جيرار كولومب " اليوم الخميس، إلى وجود روابط أجنبية " إيرانية وعراقية " في قضية الشقة قرب باريس، التي عثر بداخلها أمس الأربعاء على مواد يمكن استخدامها في صنع المتفجرات .

ويذكر أن السلطات الفرنسية عثرت داخل شقة في فيلجويف (فال دو مارن) بالقرب من باريس على 100 جرام من مادة " تي اه تي بي " المتفجرة جاهزة للاستخدام، والتي غالباً ما يستعملها تنظيم داعش ، ومواد معدة " لتحضير طرد مفخخ "، بالإضافة إلى مواد كيميائية وفقاً لوكالة " فرانس برس ".

وأوقفت السلطات رجلين (36 و47 عاماً) الأربعاء في كريملين-بيسيتر القريبة من فيلجويف وضعت مشتبها به ثالثاً قيد التوقيف الاحترازي ليل الأربعاء الخميس في إطار التحقيق الذي فتحته شعبة مكافحة الإرهاب في النيابة العامة في باريس.

أما طريقة العثور على تلك المتفجرات، جاءت بالصدفة، بعد أن اكتشف المتفجرات عامل تصليحات في المبنى الذي تقع فيه الشقة، حيث كان قد حضر للمكان على عجل لمعالجة تسرب مائي في المبنى.

وقد أبلغ العامل الشرطة الفرنسية بما عثر عليه، فنفذت عملية أمنية اعتقلت خلالها مستأجر الشقة وصديقاً له وقال مصدر في الشرطة إن الشخصين اعتقلا أثناء قيادتهما سيارة فان صغيرة يمتلكها مستأجر الشقة.

Time واتساب