صبيا تكرم كشافيها المشاركين في خدمة الحجاج

حسن الجعفري (صدى):
أكد نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد، أن دعم وتشجيع القيادة الحكيمة للكشافة أسهم في أن تكون شريك رئيسي في نجاح موسم الحج، مشيراً إلى استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي العهد - حفظهما الله - للأسرة الكشفية في الديوان الملكي بقصر منى خلال موسم الحج، خير داعم لهم لمزيد من تظافر الجهود مع مختلف القطاعات التي تساندها الكشافة، وما وجدوه من كلمات تشجيعية من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة, ومن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، حتى أصبح ما تقدمه الكشافة السعودية في موسم الحج مصدر فخر واعتزاز للشباب السعودي.

وعد الفهد ما يقوم به أمراء المناطق والمحافظين ومديري الجامعات ومسؤولي القطاعات الكشفية المختلفة من حفلات تكريمية للكشافة المشاركين في نجاح موسم الحج بمثابة الوسام الذي يُزين صدر كل كشاف حيث يأتي عرفاناً منهم بما قدموه من أعمال تطوعية لخدمة حجاج بيت الله الحرام في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمنافذ الحدودية .

وأفاد الفهد خلال حفل التكريم الذي أقامه مكتب رابطة رواد الحركة الكشفية في جازان أمس للكشافة والقادة والجوالة والرواد المشاركين من المحافظة في خدمة الحجاج بحضور محافظ صبيا علي موسى زعله, أن التكريم يأتي عرفاناً بالدور البارز لأفراد الكشافة في خدمة ضيف الرحمن وإسهامهم في إنجاح موسم الحج وظهورهم بالمظهر المشرف ضمن منظومة الخدمات التطوعية المقدمة لضيوف الرحمن، منوهاً بالخدمات التطوعية التي قدموها ومشاركتهم في التيسير على الزوار لأداء مناسكهم براحة واطمئنان.

وتضمن حفل التكريم العديد من الفقرات اشتملت على صيحات واهازيج كشفية وكلمات لمسؤولي الكشافة في رابطة رواد كشافة جازان، ومسؤولي القطاعات الكشفية المشاركة، وتسليم الهدايا التكريمية للمشاركين.

Time واتساب