ختام مناورات " خليج السلام 6 " بفرضيات السطو المسلح والإرهاب البحري

خالد الضبيبي (صدى):
أنهى التمرين الخليجي البحري المشترك " خليج السلام 6 " أمس الأربعاء، فعالياته بمشاركة حرس الحدود السعودي وخفر السواحل البحريني والكويتي وبمساندة طيران الأمن السعودي، بحضور نائب مدير عام حرس الحدود اللواء الركن بدر بن حمدي الجابري، وقائد خفر السواحل البحريني العميد البحري الركن علاء بن عبدالله سيادي، وقائد القوات الكويتية المشاركة المقدم مساعد عبدالسلام الشطي.

ونفذت خلال فعاليات اليوم الختامي للتمرين 6 فرضيات؛ هي فرضية الاتجار بالبشر، وفرضية تهريب الأسلحة، وفرضية السطو المسلح، وفرضية الصيد غير القانوني، وفرضية الإرهاب البحري والجريمة المنظمة في أعالي البحار، وفرضية عملية إرهابية تستهدف منشأة بترولية في عرض البحر.

وأثنى اللواء الجابري في ختام الفعاليات على قيادة التمرين والمشاركين فيه على ما قدموه من جهد، وحثهم على الاستفادة القصوى من هذه التمارين في كسب المهارات وتبادل الخبرات.

وقال قائد التمرين العميد البحري دليم بن حسين القحطاني أن " خليج السلام 6 " يهدف إلى ترسيخ مبدأ التعاون والتكامل في العمل الأمني المشترك وتوحيد الجهود المبذولة في الميدان، إضافة لتنسيق وتنظيم المفاهيم والعمل بروح الفريق الواحد من خلال عدد من الخطط التكتيكية والفرضيات بسيناريوهات تحاكي الواقع أعدت نظراً لتعدد مصادر التهديد الأمني الذي يهدد دول مجلس التعاون الخليجي ولاختبار الجاهزية والقيادة والسيطرة ومهمات الإسناد وتبادل المعلومات بين الجهات الأمنية الخليجية على المستوى العملياتي والمستوى الميداني لقوات حرس الحدود وخفر السواحل بدول مجلس التعاون الخليجي المشاركة في تنفيذ التمرين.

وأوضح القحطاني أن القوات المشاركة أثبتت ومن الواقع العملي في التمرين وما تخلله من تدريبات مكثفة كيفية التعامل الأمثل في القيام بعمليات البحث والإنقاذ ومواجهة تهريب الأسلحة والاتجار بالبشر والسطو المسلح وتنفيذ مهمات الأمن البحري ومكافحة الإرهاب والقرصنة والجريمة المنظمة في أعالي البحار.

وختاماً كرم نائب مدير عام حرس الحدود ممثلي القوات والجهات المشاركة في التمرين؛ وهم قائد خفر السواحل البحريني العميد علاء عبدالله السيادي، وقائد قاعدة طيران الأمن في المنطقة الشرقية العقيد سعدون العتيبي، وممثل خفر السواحل الكويتية المقدم مساعد عبدالسلام الشطي، وممثل خفر السواحل بسلطنة عمان المقدم ناصر سيف، وممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي فهد الهاجري، كما تسلم اللواء الجابري هدية تذكارية من قائد حرس الحدود بالمنطقة الشرقية اللواء مطلق بن عبدالله الصالحي.

يأتي هذا التمرين في إطار التعاون العسكري الذي يربط المملكة بالدول المشاركة تنفيذاً لقرارات الاجتماع 35 لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

التعليقات

اترك تعليقاً