نسخة

(صدى):
15 سبتمبر .. 

حراكهم

أقصد  خراطهم

تبا لهم .. 

المارقون

الناكرون

الماكرون 

اللاجئون .. باسم السياسة 

أهل الدساسة .. أفعالهم خساسة 

قبحا لهم .. 

أما ترى ياسيدي .. 

في كل عام يخسرون .. ويمكرون 

تبا لهم .. 

من فعلهم لايستحون

تبا لهم .. 

ماهذا الخراط ؟!

لم يفعلوا سوى الـ ...  !! 

والعذر ياكرام 

ساء الخطاب 

من سبة الذباب 

صنيعهم .. جحود

وتكرم الكلاب ..  فيها الوفاء 

ألا ترى  ياسيدي .. 

في كل عام يخسرون .. ويمكرون 

هم الداء ..  

هم الوباء .. 

ويجحدون .. نهضة وطن 

ويبتغون  .. زرع  الفتن 

أين الوفاء ..؟! 

أين الولاء .. ؟! 

والعذر ياكرام .. 

ساء الخطاب .. 

لاضير ياسيدي .. 

في كل عام يخسرون .. ويمكرون 

الحق هنا .. ومن هنا بدا 

وكلنا فداء .. للدين عند النداء 

يا صوتنا ، نبئ :

فقيههم .. 

ذليلهم .. 

وإن شئت عرّابهم 

أن :

المملكة أرضنا 

بها مقدساتنا

أرواحنا فداؤها 

فالحرب حربنا .. ونحن أهلها 

خارج النص :

لاتنقضوا ذممي بعد الوفاء بها

إن الكرام لديها تحفظ الذمم

Time واتساب