⁠⁠⁠⁠⁠الديون تجبر خطيبا للسكن مع أسرته داخل مسجد

نورة الشهري (صدى):
لجأ خطيب وإمام إلى السكن في المسجد الذي يعمل به مع زوجته وأولاده لعدم قدرته على سداد قيمة الضرائب المتراكمة على منزله الكائن في محافظة القليوبية بمصر.

وكشف الإمام إن الأرض التى يقع بها منزله تتبع أملاك الري، والمنزل مقام على تلك الأرض منذ أكثر من ١٠٠ عام، مشيرًا إلى أن الضرائب كانت تحصّل جنيهين للمتر من كل منزل، بحسب تحديد مديرية الرى لقيمة المبلغ المستحق، وارتفع المبلغ تدريجيًا حتى وصل لـ٣٦ جنيها للمتر. وأكد أن المنزل الخاص به مدان للضرائب بـ٢٠ ألف جنيه، وأن من لا يدفع يتم القبض عليه والحجز على منزله، لافتا إلى أنه لجأ وزوجته إلى السكن داخل المسجد، بعد مخاطبة مديرية الأوقاف لتوفير سكن، دون جدوى.

Time واتساب