شاب مصري يلقن إسرائيليا " علقة " في ليتوانيا

فيلنيوس (صدى):
لقن شاب مصري إسرائيليا، علقة، بعد نقاش طويل، عما تفعله إسرائيل بالفلسطينيين من اعتداءات غاشمة.

وكتب الشاب الإسرائيلى إيلى كوهين، على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، إنه أثناء تنزهه في أحد مناطق العاصمة الليتوانية تحدث معه شاب عربى عرف فيما بعد أنه مصري، وتطرق الحوار بينهما إلى السلام بين القاهرة وتل أبيب والعواصم العربية، إلا أن الشاب المصرى ـ الذى لم يذكر اسمه ـ أكد عدم وجود مثل هذا السلام على أرض الواقع، مع استمرار احتلال إسرائيل للأراضى العربية وبناء المستوطنات، والاعتداء على المقدسات.

وأضاف الإسرائيلي في منشوره: " بعد جدال حول دور إسرائيل والقضية الفلسطينية، بادر الشاب المصرى بالتأكيد على أن إسرائيل دولة احتلال، وأنها دولة قائمة على أراضى فلسطين العربية " .

وبعد احتدام الجدل بين الجانبين، بادر الشاب المصرى بسؤال إيلى عن جنسيته، والذى أجاب بأنه إسرائيلى لينهال الشاب المصرى عليه بالضرب بعدما حاول الأول استفزازه خلال المناقشة.

Time واتساب