أول سيدة تتولى منصب عمدة قرية بصعيد مصر

القاهرة (صدى):
حصلت نشوى سرحان، 54 سنة، الحاصلة على ليسانس دار العلوم من جامعة القاهرة، وحفيدة الفنانين شكري وسامي سرحان، على مقعد العمدة في المنيا بصعيد مصر، بعد صدور قرار وزير الداخلية بتعيينها عمدة قرية حميدة الجندي، التابعة لمركز مغاغة في المنيا، عقب منافسة شرسة مع نجل شيخ البلد الذي كان مرشحاً للمقعد، وتكون بذلك أول سيدة تجلس على مقعد العمدة في المنيا.

حفيدة الفنان شكري سرحان من مواليد الزقازيق بالشرقية، وتخرجت في كلية دار العلوم بجامعة القاهرة عام 1986، وبعدها تزوجت من محمد علي عبدالجواد، المحامي بالنقض، نجل عمدة قرية حميدة الجندي التي أصبحت عمدة لها، وبدأت التردد على القرية والإقامة بها، فبدأت تحب مقعد العمودية، وبدأت تنظر إلى والد زوجها العمدة، وكيف كان يتعامل مع أهالي القرية ويحببهم فيه، ويجعل من شخصية لها هيبة في ذات الحين، وبدأت تكتسب تلك المهارات.

وقالت نشوى في تصريحات صحفية: " عام 2004 توفي والد زوجي، وأجبر زوجي على ترك المحاماة وجُمدت عضويته بالنقابة، لاستكمال مشوار والده وشغل مقعد العمودية أكثر من 10 سنوات، حتى توفي منذ عام، فقررت العائلة ترشيحي لشغل المنصب لاستكمال مسيرة زوجي ووالده، خاصة أنني نجحت في إدارة العديد من الأزمات، وحل مشكلات بالقرية، فقدمت أوراق ترشحي، وصدر قرار وزير الداخلية بتعييني ".

Time واتساب

أحدث التعليقات