ميليشيات الحشد تنتظر موافقة الحكومة العراقية لدخول سوريا

بغداد (صدى):
طالبت ميليشيات الحشد الشعبي الشيعية موافقة الحكومة العراقية لدخول سوريا، بزعم ملاحقة تنظيم " داعش " الإرهابي، وذلك قبل فترة وجيزة من انتهاء مهمتها في العراق، ضمن معارك الموصل.

وناشدت ميليشيات " لواء أنصار المرجعية " ، الحكومة العراقية بالسماح لها بالتوغل مسافة ثلاثين كلم في القرى المتاخمة للحدود العراقية السورية.

وزعمت الميليشيات أن من واجبها الدفاع عن الأراضي العراقية من خطر قادم من داخل الحدود يهدد أمنها.

وبحسب " العربية "، لم يصدر أي رد من الحكومة على طلب الميليشيات، حيث تسيطر عناصر الحشد الشعبي على نحو 80 كلم على امتداد الحدود غرب الموصل.

Time واتساب

أحدث التعليقات