تقرير: " صحة المدينة " تقدم الرعاية لأكثر من 660 ألف مراجع

نايف السالم (صدى):
كشفت الشؤون الصحية بالمدينة المنورة، عن تقديمها الرعاية الطبية لأكثر من 660 ألف مراجع وإجرائها 2747 عملية جراحية خلال الشهر الماضي.

وجاء في التقرير الإحصائي الصادر، أن المدينة استقبلت من مطلع الشهر الكريم (905,301) ألف زائر ومعتمر من شتى دول العالم بزيادة مقدارها 26% مقارنة بالعام السابق وشملت الزيادة المنفذ الجوي بواسطة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي والبحري بواسطة ميناء ينبع التجاري بالإضافة إلى طريق الهجرة البري، وكما هو متبع فقد حرصت الصحة على سلامة الزوار والمعتمرين من خلال خطط وقائية شاملة تمنع توافد الأمراض الوبائية والمجهرية التي تخضع للوائح الصحية الدولية وفي هذا السياق فقد قدمت إدارة الصحة العامة (240,695) لقاح ضد شلل الأطفال كما بلغت أعداد من قدمت لهم علاجات وقائية (102,837) ألف مراجع فيما تم التأكد من التطعيم بلقاح الحمى الشوكية الرباعية لإجمالي (1,121,866) زائر ومراجع.

ولفت التقرير إلى أن مرافق الصحة قد استقبلت (662,818) مراجع خلال الشهر الكريم منها (70,521) ألف مراجع للعيادات الخارجية و (204,630) ألف مراجع لطوارئ المستشفيات وقد بلغ عدد مراجعي مراكز الرعاية الصحية الأولية (387,667) ألف مراجع، فيما بلغ الإجمالي للزوار والمعتمرين لمرافق صحة المنطقة (121,356) ألف زائر ومعتمر قدمت لهم أفضل خدمات الرعاية الصحية والعلاجية بواسطة كوادر فنية مؤهلة لذلك.

وقد سجلت حالات التنويم (9,167) حالة تنويم بمنطقة المدينة المنورة في كل من مستشفى (الملك فهد، أحد، الأنصار، الميقات، الحمنه، مركز أمراض وجراحة القلب) منها (5,976) حالة تنويم داخل المدينة و (3,191) خارجها في حين سُجلت (283) حالة تنويم للمعتمرين خلال الشهر الكريم بزيادة بلغت 33% مقارنة بنفس الشهر في العام الماضي.

وبينت الصحة أن إجمالي العمليات الجراحية التي أجريت خلال شهر رمضان 1438هـ بلغ (2,747) عملية جراحية منها (1,921) عملية داخل المدينة و (826) عملية خارجها فيما بلغ عدد العمليات الجراحية التي أجريت للزوار والمعتمرين (184) عملية جراحية ناجحة بزيادة 5% مقارنة بالعام السابق، وعلى صعيد عمليات القلب فقد أجرى مركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة (191) عملية قلب خلال الشهر الكريم منها (19) عملية جراحية للمعتمرين ومن بينها عمليتين جراحية (قلب مفتوح) إضافة إلى عمليات القسطرة وتركيب الدعامات والأجهزة المنظمة لضربات القلب، ونالت مستشفى الملك فهد في إجراء العمليات الجراحية الكبرى النصيب الأكبر حيث بلغت نسبة العمليات الجراحية 94% من إجمالي العمليات الكبرى التي أجريت للمعتمرين وفي المقابل فقد بلغت نسبة العمليات الجراحية الصغرى التي تم إجراؤها للمعتمرين في مستشفى الأنصار 90%.

وأظهر التقرير الصادر من إدارة الإحصاء بصحة المنطقة إجمالي عدد الحالات التي نقلها بواسطة النقل الإسعافي التابع لإدارة الطوارئ والأزمات والذي بلغ (1,522) حالة تم نقلها منها (1,089) حالة داخل المدينة و (433) حالة خارجها وقد أوضحت الإحصائية أن (188) من المجموع الكلى لعدد الحالات التي تم نقلها كانت نتيجة حوادث سير بينما بلغت عدد الحالات بين الزوار والمعتمرين والتي تم نقلها عبر النقل الإسعافي (376) حالة خلال شهر رمضان المبارك ونظراً لما تحتله مستشفى الأنصار من موقع استراتيجي بالقرب من الحرم النبوي الشريف فقد بلغت نسبة الحالات التي تمت معاينتها في طوارئ المستشفى 71% من إجمالي الحالات الإسعافية المنقولة للزوار والمعتمرين بواسطة النقل الإسعافي بصحة المنطقة.

التعليقات

اترك تعليقاً