أمانة الأحساء تبدأ في مشروع فرز وتدوير المخلفات الإنشائية

طلال الغامدي (صدى):
بدأت أمانة الأحساء في المشروع الاستثماري لإنشاء وتشغيل وصيانة محطة فرز وتدوير المخلفات الإنشائية بعد اعتماد عقده الممتد لـ 15 عاماً وذلك على مساحة تُقدر بـ 100 ألف مترمربع .

وأوضح أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم أن المشروع يأتي في إطار التخلص من المخلفات الإنشائية وظاهرة الرمي العشوائي تحقيقاً لرؤية وزارة الشؤون البلدية والقروية المنبثقة من برنامج التحول الوطني 2020، الذي يجسد أولى الخطوات لتحقيق رؤية المملكة التطويرية 2030، من خلال الشراكة مع القطاع الخاص ، لافتاً إلى أن المشروع يهدف ألى اُسس عدة تشمل تجنب وتقليل مخاطر التلوث البيئي والصحي ، الاستفادة من المخلفات الإنشائية للمحافظة على البيئة ،المحافظة على نظافة المدينة والحد من الرمي العشوائي، توفير خدمة التوعية البيئية العامة على مدار العام من خلال المستثمر بالتنسيق مع الأمانة التي ستستهدف منتجي المخلفات الإنشائية والمتعاملين معها حيث سيتم من خلال هذه الحملات توعية المستهدفين بأضرار الرمي العشوائي للمخلفات الإنشائية من الناحية البيئية والجمالية وأهمية التخلص الآمن والسليم من هذه المخلفات .

وأعرب المهندس الملحم عن الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، ووزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف آل الشيخ، لتوجيهاتهم ومتابعتهم لكل مامن شأنه التطوير والتنمية والارتقاء بالخدمات البلدية لأمانة الأحساء وبما يخدم المواطن وفق الرؤى والتطلعات المثلى .

ويعد المشروع الاستثماري أحد توجهات الأمانة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 في إشراك القطاع الخاص في سلم التنمية والتطوير، الهادف للنمو مع الاقتصاديات المتقدّمة، والعمل على زيادة الإنتاج، بهدف تحسين بيئة الأعمال وتجويد المخرجات .

وأضاف وكيل الأمانة للخدمات المهندس ناجي بن صالح المري أن المشروع يعمل على توفير خدمة الإصحاح البيئي التي تعنى بالمحافظة على البيئة والمنظر الجمالي للأحساء وذلك عن طريق رفع وإزالة المخلفات الإنشائية الملقاة بشكل عشوائي من الطرق العامة والميادين عن طريق المستثمر.

Time واتساب