جريمة بشعة يرتكبها ميليشيا الانقلاب باليمن في رمضان

فهمي محمد (صدى):
مازالت ميليشيا الانقلاب في اليمن، ترتكب جرائم كبيرة في شهر رمضان المبارك دون مراعاة لأي شيء، حيث اعتدت الميليشيا على مسجد بمديرية برط العنان، وقتلت إمامه محمد حسن الغريبي.

وجاءت الجريمة تزامناً مع استقبال العالم الإسلامي للعشر الأواخر من رمضان، في واقعة تؤكّد مجدّداً أن ميليشيا الانقلاب باليمن لا تراعي المقدّسات ولا تلقي بالاً لبيوت الله، في واقعة جديدة تدل على الحقد الدفين في صدور هذه العصابة المعادية وتكشف الوجه الحقيقي لاعتدائهم الغاشم.

لم تعد هذه الجريمة فقط التي ارتكبوها، بل باع الانقلابيون أراضي جامعة إب ومبنى الاستاد لـ 20 عاماً، وتواطأوا مع سارقي أراضي الأوقاف لهدم باحة جامع التوحيد بالمحافظة.

Time واتساب