غرامات مالية كبيرة تنتظر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب نشر مشاركات متطرفة

عواصم أوروبية (صدى):
تقدمت رئيسة وزراء بريطانيا، تريزا ماي، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، باقتراح جديد يطبق غرامات مالية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر ويوتيوب، بسبب فشلها في حذف مشاركات متطرفة وإرهابية.

وقالت ماي قبل التوجه إلى باريس أمس، إن مكافحة الإرهاب والتعاون بين أجهزة المخابرات البريطانية والفرنسية قوي بالفعل، لكن الرئيس ماكرون وأنا متفقان على ضرورة بذل المزيد من الجهد لمواجهة خطر الإرهاب عبر الإنترنت، مضيفة: أستطيع أن أعلن اليوم أن بريطانيا وفرنسا ستعملان معاً من أجل تشجيع الشركات على بذل المزيد من الجهد وتحمل مسؤوليتها الاجتماعية لتكثيف جهودها لحذف المحتوى الضار من شبكاتها، بما في ذلك بحث احتمال وضع مسؤولية قانونية على الشركات التكنولوجيا إذا ما فشلت في حذف المحتوى غير المقبول.

 

Time واتساب