مذكرة تفاهم لزيادة الرحلات بين السعودية والإمارات الى 469 رحلة أسبوعية

عادل الحربي (صدى):
وقعت الهيئة العامة للطيران المدني مع نظيرتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، مذكرة تفاهم لزيادة عدد الرحلات بين الدولتين بمعدل 469 رحلة أسبوعياً .

جاء ذلك بحضور معالي وزير النقل الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان،وجرى اجتماع بين الطرفين بحضور مساعد الرئيس للسلامة والأمن والنقل الجوي الكابتن عبدالحكيم بن محمد البدر ، ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة.

و تمت مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بالنقل الجوي بين البلدين وسبل تطويرها، رؤساء الناقلات الجوية السعودية بالإضافة للمدراء التنفيذيين من الناقلات الجوية الاماراتية، وتباحث الطرفين في تعزيز سبل التعاون في مجال النقل الجوي بين البلدين وكيفية تطوير العلاقات الحميمة بين الهيئتين وبين الناقلات الجوية الوطنية للدولتين لما فيه مصلحة مواطنين البلدين الشقيقين والمقيمين.

و أكد الكابتن عبدالحكيم البدر ، أن العلاقة بين الهيئتين قوية ومتينة وأن المملكة العربية السعودية تجمعها بشقيقتها الامارات العربية المتحدة علاقات أخوية وطيدة، واتفاقيات مهمة كثيرة وكبيرة وتشهد تطوراً نوعياً في مختلف المجالات، ومنها العلاقات الاقتصادية المتميزة وهناك العديد من الاتفاقات المبرمة بين البلدين في عدة مجالات ومنها مجال النقل الجوي، وهي اتفاقيات مهمة تساعد بدورها في تعزز هذه العلاقات من خلال ارتباط الشعبين الشقيقين وتساهم في تنمية العلاقات الاجتماعية والاقتصادية ما ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني للمملكة وشقيقتها الإمارات.

وأضاف البدر أن هذا التنسيق والتعاون يرتكز في الواقع إلى تعزيز العمل بين الهيئتين والناقلات الجوية في البلدين ما يزيد من متانة التعاون الاقتصادي في شتى القطاعات، وناقشنا مع أشقائنا كيفية تطوير العلاقات في هذا المجال الاقتصادي الحيوي للبلدين، وكان الاجتماع مع الاشقاء مثمر وبناء وهناك تطابق في الرؤى فيما يتعلق بأهمية تعزيز تعاونا القائم في مجال النقل الجوي والعمل على تطوير هذه العلاقات الحميمة بين الهيئتين وبين الناقلات الجوية الوطنية للدولتين.

Time واتساب