منظومة الخدمات الفندقية جاهزة لاستقبال المعتمرين القطريين

نايف السالم (صدى):
لم تتوقف المملكة عن دعمها الكامل للشعب القطري، رغم السياسة العدائية التي يتبعها أمير الدولة في المنطقة، وتابعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة إجراءات الحجوزات الفندقية في المدينة المنورة للمعتمرين من أبناء الشعب القطري الشقيق الراغبين في أداء شعيرة العمرة والزيارة فيما تبقى من شهر رمضان المبارك.

ووفقاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز ، الرئيس العام لهيئة السياحة و التراث الوطني فإن إدارات دور الإيواء السياحي المختلفة تفاعلت مع توجهات القيادة الحكيمة المتمثلة في الاستمرار بتقديم كافة التسهيلات للشعب القطري الشقيق الراغبين في أداء العمرة خلال شهر رمضان المبارك و مناسك الحج خلال الموسم القادم ، وذلك إنفاذا لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – المؤكدة على التزامها و حرصها على توفير كل التسهيلات و الخدمات للحجاج والمعتمرين القطريين ، حيث تعمل الهيئة مع مختلف القطاعات الحكومية في المملكة العربية السعودية على متابعة كل ما شأنه تسهيل إجراءات سكن الراغبين في القدوم لأداء العمرة أو الحج و لذلك قامت الجهات المختصة بهيئة السياحة و التراث الوطني بالتنسيق مع المجموعات الفندقية بالمدينة بحصر جميع حجوزات المعتمرين القطريين و العمل على تسهيل الإجراءات للراغبين في تأكيد وصولهم إلى الأراضي المقدسة كما سيتم إعادة قيمة الحجوزات للراغبين في إرجاء أداء الشعيرة فيما تبقى من الشهر الكريم.

وأكدت الهيئة على كافة الجهات ذات العلاقة بالاستمرار في تقديم كل سُبل الراحة في دور الإيواء السياحي للمعتمرين القطريين الذين تحتضنهم المملكة خلال أعمال الموسم الجاري و كذلك التأكيد على تقديم منظومة الخدمات السياحية في المدينة للحجاج المعتمرين خلال موسم الحج القادم.

 

Time واتساب