أمريكا تعترف بقتل 105 مدنيين بالموصل

واشنطن (صدى):
اعترفت وزارة الدفاع الأمريكية، في بيان اليوم الخميس، بمقتل أكثر من 100 مدني بضربة جوية على مدينة الموصل شمال العراق في شهر مارس الماضي.

وأكد البيان أن تحقيقاتها كشفت مقتل 105 مدنيين بسبب قنبلة أسقطها الجيش الأمريكي، على مبنى في الموصل، حيث خلص التحقيق إلى أن القنبلة تسببت بانفجارات ثانوية بسبب متفجرات مزروعة هناك من قبل مقاتلي تنظيم داعش .

وأشارت غلى أنه من المرجح أن يكون هذا القصف هو الأكبر من حيث عدد القتلى المدنيين في ضربة واحدة، منذ بدء الحملة الجوية الأمريكية ضد التنظيم في عام 2014.

وكشف المحقق الرئيسي في الحادث العميد ماثيو إيسلر، أن 101 من المدنيين قتلوا في المبنى، فيما توفي أربعة آخرون في مبنى مجاور، كما لا يزال هناك 36 مدنيا في عداد المفقودين.

Time واتساب