بسبب بُكائه.. عامل يٌعذب طفله الرضيع بتعليقه في المروحة حتي الموت

القاهرة (صدى):
ألقت الشرطة المصرية القبض على عامل تجرد من مشاعر الانسانية والابوة ، وأقدم على تعذيب طفله الرضيع، البالغ من العمر 3 أشهر، حتى الموت، وذلك بتعليقه فى المروحة بسبب بكائه.

وكانت البداية بتلقى قسم شرطة منشأة ناصر بلاغا بوفاة طفل يبلغ من العمر 3 شهور وبالكشف عليه تبين وجود آثار تعذيب على جسده فارق على أثرها الحياة، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة لمتابعة التحقيق.

وتبين من التحريات والتحقيقات أن وراء الواقعة والد الطفل "محمد.م" مقيم بمنطقة أبو النمرس، حيث قالت والدة الطفل إن زوجها دائم الاعتداء بالضرب على ابنها الرضيع بسبب بكائه، وكان يعذبه للكف عن البكاء داخل شقتهما بمنطقة أبو النمرس حتى تدهورت حالة الطفل، وقررت ترك المنزل والتوجه إلى منزل والدها بمنشأة ناصر ولكن بعد ساعات لفظ ابنها أنفاسه الأخيرة، واتهمت زوجها بتعذيبه.

وعلى الفور تم القبض على المتهم وإحالته للنيابة وعرض الطفل على الطب الشرعى لتشريحه.

Time واتساب