هيئة الاعتماد الأكاديمي تشارك في مؤتمر الشبكة الدولية لجودة التعليم العالي بالبحرين

عادل الحربي (صدى):
تشارك هيئة تقويم التعليم ممثلة في قطاع التقويم والاعتماد الأكاديمي في أعمال مؤتمر الشبكة الدولية لهيئات ضمان الجودة في التعليم العالي 2017م (INQAAHE)، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب بمملكة البحرين، خلال الفترة من 27 فبراير حتى 2 مارس في قاعة المؤتمرات الكبرى بفندق الخليج. والذي تستضيفه مملكة البحرين ممثلة في هيئة جودة التعليم والتدريب

ومثل الهيئة سعادة رئيس قطاع التقويم والاعتماد الأكاديمي الأستاذ الدكتور صالح بن على القحطاني، وقد شارك في المؤتمر ما يزيد عن 300 من الخبراء العالميين يمثلون المتخصصين والخبراء والأكاديميين العاملين في ميدان التعليم العالي من جامعات محلية وإقليمية ودولية، وهيئات وشبكات ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي، واتحاد جامعات الدول العربية والبنك الدولي في أكثر من 56 دولة.

وأكد الدكتور القحطاني أن المشاركة في هذا المؤتمر تأتي ضمن الخطة الإستراتيجية للهيئة والتي تعتمد على الوقوف على آخر مستجدات التجارب العالمية الرائدة في مجال ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي والتفاعل معها، وتشكل فرصة لإطلاع المؤسسات التعليمية على العديد من الخبرات المتنوعة في مجال ضمان الجودة في التعليم العالي.

وأشار إلى أن هذا المؤتمر يمثل فرصة جيدة للتعرف على التجارب والخبرات في البحوث العلمية والإنجازات الرائدة في مجال وضع وتطبيق معايير الاعتماد الأكاديمي التي بدورها تتماشى مع المستويات العالمية لهيئات ضمان الجودة في دول حققت إنجازات كبيرة في هذا المجال مثل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واستراليا.

ومن جانبها أكدت الرئيس التنفيذي لهيئة جودة التعليم والتدريب في مملكة البحرين الدكتورة جواهر شاهين المضحكي على أهمية المؤتمر، والذي تؤكده أعداد المشاركين ودرجاتهم العلمية.

وأوضحت الدكتورة المضحكي أن من بين المتحدثين في المؤتمر، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي الإماراتي الدكتور أحمد بالهول، ووزير الدولة لشؤون التعليم العالي السريلانكي مهان لال غريرو، ومدير السياسات ونظم التعلم مدى الحياة بمنظمة اليونسكو الدكتور ديفيد أتشورينا، ورئيس الشبكة العربية لجودة التعليم البروفيسور بدر أبو العلا، ورئيسة الشبكة الدولية لوكالات ضمان الجودة في التعليم العالي الدكتورة سوزانا كراخنيان.

وقالت الدكتورة المضحكي، أن المؤتمر سيستعرض من خلال 42 ورقة أكاديمية عددًا من المحاور حول ضمان جودة التعليم العالي، وأفضل ممارسات التحسين المستمر، والفرص المتاحة لتطوير قطاع التعليم العالي، والتحديات التي يواجهها هذا القطاع، وأهم ممارسات تجويد مخرجات التعليم العالي لخوض سوق العمل.

كما ذكرت الدكتورة المضحكي أن المؤتمر سيتناول جلسات نقاشية حول المحصلة التنافسية لضمان الجودة في التعليم المحلي والدولي، ودور ضمان الجودة في إزالة المعوقات من أمام الطلبة ومؤسسات التعليم، إضافة إلى مناقشة مدى القرب من عولمة ضمان الجودة وأطر المؤهلات، وأجندة ضمان الجودة للسنوات الخمس والعشرون القادمة.

وأشارت الدكتورة المضحكي، إلى أن عقد مؤتمر الشبكة الدولية لضمان الجودة في التعليم العالي في البحرين، سيعقبه مباشرة الاجتماع الإقليمي لمنظمة اليونسكو الذي يأتي ضمن اجتماعات إقليمية أخرى تعقدها المنظمة تمهيداً لمؤتمرها في 2018.

وأوضحت الدكتورة المضحكي أن هذا الاجتماع سيناقش عددا من الموضوعات، منها نتائج الدراسة المسحية التي أجرتها منظمة اليونسكو عن المنطقة العربية ودور أنظمة ضمان الجودة المحلية والخارجية في تعزيز التنمية المستدامة، ومسألة الاعتراف المتبادل لهيئات ضمان الجودة على المستوى الدولي. كما سيتناول الاجتماع ملائمة ضمان الجودة الخارجية وصحة ودقة ضمان الجودة الخارجية.

وقالت الدكتورة كراخنيان: في السنوات الأخيرة، شهد نظام التعليم العالي تحديات غير مسبوقة أدت إلى بزوغ جملة من التحديات والفرص الثمينة. وقد كان جانب ضمان الجودة الذي كان دائما أحد مصادر الحماية لنظام التعليم العالي، إضافة إلى كونه داعم رئيس لتحسين هذا النظام، محل نقاش من حيث ملاءمته وفاعليته وقيمته المضافة، مما يشكل الفرص والتحديات في ذات الوقت.

وأضافت الدكتورة كراخنيان، أن هذا المؤتمر يهدف إلى تقديم أحدث البحوث وأفضل الممارسات والمعلومات الناقدة، لدعم أخصائيي التعليم العالي والخبراء في هذا المجال لدى مزاولة عملياتهم اليومية. كما سيوفر لهم منصة انطلاق احترافية لإنعاش وإثراء قاعدة معارفهم واستكشاف أحدث التطورات في مجال التعليم العالي عموما وضمان الجودة خصوصا. كما أنه سيوفر فرص التواصل اللامحدود بين العاملين في هذا الميدان الرحب.

هذا وقد انطلقت قبل يوم أمس ورش العمل التي تسبق المؤتمر، حيث عقدت 4 ورش عمل وجلسات نقاشية حول ضمان جودة التعليم العالي والأطر الوطنية للمؤهلات، حضرها أكثر من 130 مشاركا، وحاضر فيها عددا من الخبراء والمتخصصين في ميدان ضمان جودة التعليم العالي.

 

Time واتساب