مسؤول يمني يدين تفجير المليشيا الانقلابية للمنازل والتهجير في محاف

فهمي محمد (صدى):
اعلن وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن عبد الرقيب فتح، اليوم ادانته لقيام المليشيا الانقلابية بتفجير المنازل وتهجير المواطنين اليمنيين في قرية "تبيشعه" بمديرية جبل حبشي واجبارهم على الرحيل تحت تهديد السلاح.

جاء ذلك خلال تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية حيث قال " إن قيام المليشيا بتفجير منازل المواطنين في قرية تبيشعة بعزلة بلاد الوافي يعد جرائم حرب وتضاف إلى سجل الانتهاكات الإرهابية التي تقوم به المليشيا يومياُ بحق أبناء محافظة تعز وبقية المحافظات".

وطالبالوزير فتح المنظمات في محافظة تعز إلى تقديم المساعدات بصورة عاجلة للنازحين والمتضررين من القصف الذي تقوم به مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية والتجهير الإجباري الذي تقوم به بحق أبناء المنطقة، مطالباً المنظمات الدولية والأمم المتحدة بالتدخل لإيقاف الأعمال الوحشية والإجرامية التي تقوم بها المليشيا بحق أبناء المحافظة.

فيما استنكر فتح صمت المنظمات الأممية تجاه الحصار الجائر الذي تفرضه المليشيا على مديرية جبل حبشي في محافظة تعز وعدد من محافظات الجمهورية وتمنع ايصال المساعدات إلى المناطق، مضيفاً أن هذه الأعمال خارجة عن كافة القوانين الإنسانية والاتفاقيات الدولية.

وقال أن قطع الطريق الواصلة بين العزل في المديرية والحصار المفروض على المديرية فاقم من قدرة حصول الأهالي على متطلبات الحياة اليومية من المدينة وزاد من تردي الوضع الإنساني بشكل مخيف.

Time واتساب