• الثلاثاء 21

    أغسطس

وزير الثقافة والإعلام يطلق الميثاق الأخلاقي للتواصل الاجتماعي ويكرم المتفوقين

وزير الثقافة والإعلام يطلق الميثاق الأخلاقي للتواصل الاجتماعي ويكرم المتفوقين
واس(صدى):

كرم معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عوّاد بن صالح العواد مجموعة من نجومِ مواقعِ التواصلِ الاجتماعي ضمن مبادرة مركز الإعلامِ الجديد بإشراف هيئة الإعلامِ المرئي والمسموع.

وقال معالي الوزير العواد في كلمة بالمناسبة: ” سررت بالتجاوب والتفاعل مع هذه الجائزةِ التي حظيت بإقبالٍ كبير، فقد وصل عددِ الترشيحات إلى 140 ألف مشاركة وحظيت بـ 200 مليون متابع على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، ما يؤكد مدى تأثيرِ وسائل التواصل الاجتماعي على مجتمعنا والدور الذي تقوم به هذه الشبكات في تشكيل الرأي العام وقدرتها في التأثير على المتلقي ” .

وذكر معاليه أن الجائزة تهدف إلى تشجيع صُنَّاعِ المحتوى والمؤثرين في الفضاء الإعلامي، واستثمار قدراتِهم في تعزيزِ قوةِ المجتمع والاستفادة من هذه الوسائل الإعلامية في إنتاج محتوى عال الجودة يُسهم في توسيعِ المعارف ودعم السلوكياتِ الإيجابية وتنميةِ المهاراتِ والقُدراتِ الإبداعية لدى الشباب ومكافحة الأفكار المتطرفة والعدوانية وإشاعة المحبة والسلام والتآلف بين الناس.

وأوضح الوزير العواد أن الجائزة اعتمدت على ضوابط ومعاييرَ مستخدمة في الجوائز المماثلة والتي تبدأ بترشيح الجمهور، حيث تم ترشيح 300 مرشح، وبعد ذلك هناك لجنة تحكيم متخصصة برئاسة الدكتور عبدالله المغلوث درست الأعمال المقدمة وفق معايير محددة وقامت بفرزها بموضوعية وحياد وخرجت بالنتيجة النهائية.

كما أعلن معاليه عن جائزة للإعلام العربي الجديد بالشراكة مع مؤسسة مسك، كذلك أطلق منصة ” نادي المؤثرين ” وهو نادِ يضم أصحابَ الأثرِ الإيجابي على منصاتِ التواصل الاجتماعي، بهدف تعزيزِ الأعمالِ الإبداعية وتقديمِ محتوىً مؤثر.

وذكر الوزير العواد أن عضوية هذا النادي متاحة أمام جميعِ أبناءِ المملكة الراغبين في إثراءِ المجتمع بمضمونٍ إعلاميٍ ينشر معطيات الثقافةِ السعودية ويُحيِى عناصرَ تراثِنا العريق المرتبطة بالهُويةِ الوطنية للمملكة العربية السعودية التي هي عنوانُ اعتزازِنا بحضارتِنا وتاريخِنا وحاضِرنا.

وأضاف الدكتور العواد في كلمته أنه بالتوازي مع دعمِ الإبداع نسعى إلى ترسيخ القِيم المهنية بإطلاقِ مبادرة ” الميثاق الأخلاقي للتواصل الاجتماعي” بمشاركةٍ مُجتمعيةٍ واسعة لبلورةِ الأعرافِ الأخلاقية لشبكات التواصل الاجتماعي حتى تكون نواةً للقوانينِ المُنَظِمة لهذه الأنشطة، ومرجِعاً مهنياً يرتكزُ على قِيمٍ أخلاقيةٍ وثقافية تُحدِدُ مضمونَ المحتوى الرقمي من منطلقِ المسؤوليةِ الاجتماعيةِ والدينية عبر كافةِ الوسائِل الإعلامية.

وأكد الوزير في ختام كلمته حرص الوزارة على دعمِ الإبداعِ البَنّاء والعمل المتميز الذي يحقق تطلعاتِ قيادِتنا الرشيدة ويتواكب مع التطورات الهائلة التي تشهدها بلادنا تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – حفظهما الله -. متمنياً التوفيق لجميع المبدعين في شتى المجالات ممن يخدمون الوطن بتقديم منجزات مفيدة وذات مردود إيجابي على المجتمع.