قصة طفل أعياه المرض وأبعده عن الحياة وأنقذته الجهات المختصة (صور)

نايف السالم (صدى):
تسبب مرض نادر في تقوس دائم للطفل صالح المري، لا يجعله يستطيع النوم ولا التحرك بصورة طبيعية، يأكل بحذر لِأنَّ حياته أصبحت في خطر، فالقفص الصدري يضغط يَوْمِيّاً على قلبه، وأصبح مترقباً لتوقفه في أَي لحظة بعد فقدان العلاج في المملكة.

منع المرض " المري " من الذهاب إلى المدرسة مثل أصدقائه، وكل ما يفعله في حياته هو التردد على المستشفيات لإنقاذ روحه قبل أن تفيض بِسَبَبِ هذا المرض الذي أعياه بحثاً عن علاج يداويه.

قال المري، إنه يعاني منذ ولادته بتقوس في ظهره ووجود فتحة كبيرة في رأسه، ولا يملك إلا كلية واحدة فمناعته ضعيفة وأصبحت زميلاً للأطباء الذين ينعشون حياتي بالأمل ”.

وَتَابَعَ: “ لم أجد علاجاً لحالتي في المملكة وبعد مراسلة المُسْتَشْفَيات العالمية جاءته المفاجأة بعلاج في ألمانيا، وراسل الجهات المختصة ووصلت الموافقة على العلاج في الخارج ”.

وتعلق صالح بالأمل واسْتَعَدَّ بسرعة واتجه مع والده إلى ميونخ وحاول التواصل مع السفارة لكن دون فائدة، حيث إن المُسْتَشْفَى رفض علاجه إلا بإذن من السفارة التي لم تجب، ومضى يدفع أموالاً هائلة نَتِيجَة مكوثه منتظراً 12 يوماً، فقرر العودة كَيْ لاَ يقع في ديون لا تحمد عقباها، ومازال ينتظر مصيره مناشداً الجهات المختصة التدخل لعلاجه قبل تدهور حالته الصحية.

Time واتساب