• الجمعة 20

    أبريل

مظهر مضيفات الطيران يفجر أزمة بين برلمانية والنقابة بمصر

مظهر مضيفات الطيران يفجر أزمة بين برلمانية والنقابة بمصر
القاهرة(صدى):

أعربت النقابة العامة المصرية للضيافة الجوية، اليوم الاثنين، عن استيائها من انتقاد نائبة من البرلمان لوزن وسن بعض المضيفات اللاتي يعملن لدى شركة الخطوط الجوية الوطنية، معتبرة أن تصريحاتها تصل إلى التمييز العنصري.

وردت النقابة، في بيان لها اليوم، بغضب، حيث قالت إنه من الأفضل أن تتوقف النائبة جليلة عثمان عن الإساءة للعاملين ومساعدتهم بدلا من ذلك على التعامل مع مشاكلهم، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وكانت عثمان قد قدمت طلب إحاطة لوزير الطيران المدني هذا الأسبوع في البرلمان بشأن سن ومظهر مضيفات شركة مصر للطيران.

وبررت عثمان طلبها بالقول: ” ليست هناك معايير.. نحتاج إلى فرض زي ووزن معين لا يجب أن يعملن حتى الوصول إلى سن 50 عاما..علينا نقلهن إلى وظائف أخرى ” .

وتابع البيان ” إذا كانت النائبة الفاضلة لا ترى تمييزا في تصريحاتها ضد المرأة، فإن النقابة تدعو سيادتها إلى التفضل بتنفيذ اقتراحها أولا داخل مجلس النواب، فهي الواجهة الأولى لمصر ” .


تعليق واحد

[ عدد التعليقات: 1277 ] نشر منذ 4 شهور

أولا شركة مصر للطيران وشركة سيناء للطيران من الشركات الوطنية المملوكة بالكامل للحكومة المصرية “قطاع عام” وسن المعاش بها هو 60 عاما بمعنى ان من تصل سن ال 50 عاما وتعمل مضيفة جوية سوف تستمر بالعمل حتى سن ال 60 عاما وهو المعاش والحلول هى:
من تصل سن ال 40 عاما ومازالت مضيفة جوية وتتمتع بكامل اللياقة البدنية سوف تستمر بالعمل مضيفة جوية
من وصلت سن ال 40 وفقدت اللياقة البدنية او لديها أصابة مزمنة تمنعها من السفر الدائم يتم تحويلها الى وظيفة أرضية او عمل أدارى فى أحدى محطات الشركة بالعالم أو فى محلات الاسواق الحرة بالمطارات
من وصلت سن ال 40 عاما ولا تصلح للعمل كمضيفة جوية أو أرضية أو أدارية يتم أحالتها الى التقاعد مع مكأفاة جيدة وراتب معاش تقاعدى أستثنائى