• الثلاثاء 23

    أكتوبر

مع استمرار تمويلها للإرهاب.. ” انهيار البورصة القطرية ” نتيجة طبيعية للانهيار السياسي والدبلوماسي

مع استمرار تمويلها للإرهاب.. ” انهيار البورصة القطرية ” نتيجة طبيعية للانهيار السياسي والدبلوماسي
طلال الضوي(صدى):

وصفت وكالة ” بلومبيرج ” الأمريكية، في تقرير صادم لقطر، مؤشر بورصة الدولية الداعمة للإرهاب بـ ” صاحب الأداء الأسوأ في العالم لهذا العام “.

وتوقعت الوكالة أن تبدأ الأسهم القطرية العام المقبل 2018 في القرب من أدنى مستوياتها منذ عام 2010 مقارنة بأقرانها من الأسواق الناشئة، وهو ما اعتبرته تغيرًا لأسهم الدولة التي كانت يتم تداولها بأسعار عالية على مر معظم السنوات الثلاث الماضية.

وفي هذا الإطار، دشَن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي بالمملكة، وسم ” انهيار بورصة قطر ” فأصبح الأكثر تداولاً على ” تويتر ” ، مؤكدين أن دعمها للإرهاب والجماعات الإرهابية أحد أهم الأسباب التي ادت إلى هذا الانهيار، إضافة إلى انهيارها على المستوى السياسي والدبلوماسي الذي بالطبع أثر على الاقتصاد.

وأشار المواطنون، إلى أنه في الوقت الذي تتقدَم فيه المملكة سياسياً واقتصاديًا وعلى كافة المستويات عالمياً؛ نظراً لتصديها الدائم للإرهاب، جاء الانهيار القطري بسبب سياستها غير الشريفة تجاه المنطقة العربية، وغرد أحد المواطنين قائلًا :” كبيرهم قال 12سنه وتسقط السعوديه وهاهو يترنح سياسياً واقتصادياً واخلاقياً وامنياً والسعوديه ترتفع قامتاً ومكانتاً فرق “.

وقال أحد المغردين :” انهيار البورصة القطرية نتيجة حتمية لسياسات تنظيم الحمدين الذي جعل سمعة قطر السياسية والاقتصادية في الحضيض، وانتظروا المزيد من الانهيارات، حفظ الله شعب قطر المغلوب على أمره “.

بينما علَق آخر :” كل هذا حصل في 6 أشهر فتره قصيره والجبير قال ليس لدينا مشكله في مقاطعة قطر سنتين والقادم أسوأ لتنظيم الحمدين وتونا مابدينا يا دويلة الإرهاب “.

من جانبه، أشار الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، أحد شيوخ الأسر الحاكمة بقطر، إلى أن انهيار البورصة؛ هو نتيجة لانتهاكاتهم، معلقاً بآية قرآنية قائلاً :” وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ” .

كما استنكر الدكتور محمد الكواري، المعارض القطري، تعنت النظام القطري، في ظل استمرار المقاطعة العربية، الذي أسفر في النهاية عن انهيار البورصة القطرية، قائلًا: ” انهيار بورصة وانهيار بلد وانهيار تركيبة سكانية و شعب قطر تموت تدريجياً بسبب تعنت النظام “.

وربط حساب الردع السعودي على ” تويتر ” بين هذا الانهيارا لاقتصادي واستمرار قطر دعمها للجماعات الإرهابية، معلقاً: انهيار البورصه القطريه انهيار قدرات قطر أمام المقاطعة جراء تعنت النظام القطري الراعي للإرهاب. قطر اقتصاديا تنهار ومازل الحاكم الإسرائيلي عزمي فشارة يحول المليارات لـ الحوثي و داعش و حزب اللات لكي يحاربون السعودية “.