• الجمعة 20

    يوليو

اكتشاف ” نبات كمأة البري ” بفندق بالقرب من برج إيفل

اكتشاف ” نبات كمأة البري ” بفندق بالقرب من برج إيفل
باريس(صدى):

أكتشف علماء فرنسيون، أول ” نبات كمأة بري ” ، ينمو على سطح فندق قرابة برج إيفل، في العاصمة الفرنسية، ويبلغ وزنها 25 غراما، وهي مجرد نبتة كمأة شتوية، وفي العادة تنبت في مناطق جنوب أوروبا ويباع الكيلو غرام الواحد بالآلاف من اليورو.

وأعلن فريدريك مادر الباحث الإيكولوجي الحضري، أنه تم العثور على الفطر تحت شجرة بفندق ميركيور بباريس، كما تم التبرع بنبتة الكمأة لصالح العلم. وأضاف أن الفندق يتمني لو يكون قادر على تقديم الكمأة المزروع محليا لرواده في المستقبل.

وصف المتحف الوطني للتاريخ هذا الاكتشاف بمثال جميل للفوائد البيئية للحدائق المنتشرة في باريس.


4 تعليقات

[ عدد التعليقات: 50460 ] نشر منذ 7 شهور

لو القاها باالخلا ما اخذتها ,,

[ عدد التعليقات: 5841 ] نشر منذ 7 شهور

وإللي مايطول العنب عنه يقول حامض

[ عدد التعليقات: 2242 ] نشر منذ 7 شهور

من فوائد الكماه أنها شفاء العمى كما قال صلى الله عليه وسلم الكماه شفاء العين