سياسي إسرائيلي يطالب أوباما برد جائزة نوبل للسلام

القدس (صدى):
طالب السياسي الإسرائيلي يائير لابيد زعيم حزب (يش حدايت)، الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما برد جائزة نوبل للسلام التي حصل عليها عام 2009، وذلك تعقيبا على تقرير يشير إلى قيام أوباما بحماية حزب الله بإغلاق تحقيق كبير حول أنشطة تهريب المخدرات حتى توقع إيران على اتفاق الحد من أنشطتها النووية في عام 2015.

وقال يائير لابيد عضو الكنيست و رئيس حزب " يش عتيد " إنه " يجب على أوباما أن يعيد جائزة نوبل للسلام، مشيرًا إلى أن إسرائيل حذرت مرارا من أنه لا يمكن أن تكون هناك علاقة بين الاتفاق النووي ونشاط مكافحة الإرهاب، وبالتأكيد ضد حزب الله ، كما حذرنا من ذلك على وجه التحديد بسبب الصلة المؤكدة بين حزب الله وإيران " .

 

Time واتساب

أحدث التعليقات

القرشي
إنت لازلت عايش بصراحة اتوقعت إنك اخذت إستمارة 6 . كلامك المبطن وهذا دائمآ هو اسلوبك واسلوب من هم على شاكلتك مردود عليك . عن أبو هريرة رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قال : ( إِنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ لِهَذِهِ الْأُمَّةِ عَلَى رَأْسِ كُلِّ مِائَةِ سَنَةٍ مَنْ يُجَدِّدُ لَهَا دِينَهَا ) رواه أبو داود (رقم/4291) وصححه السخاوي في "المقاصد الحسنة" (149)، والألباني في "السلسلة الصحيحة" (رقم/599) والواجب على المسلم أن يؤمن بأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيحة ، ويسلم بها، ولا يتردد بما جاء فيها ، فذلك من مقتضيات الإيمان بالرسول صلى الله عليه وسلم ، وقد قال الله تعالى : اعوذوا بالله من الشيطان الرجيم ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا ) النساء/59. فالحلال بين والحرام بين لايحتاجون إلا تأويل أو تنقية كما تقول والدين ليس بثوب نفصله على مقاس ألأهواء والإنحرافات الفكرية والسلوكية قف عند حدك وعد من حيث أتيت ولا تتحدث فيما ليس لك به علم أو عمل .
🍰☕عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء 🍽️🍵
طيب