• السبت 20

    أكتوبر

إيران تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في مجزرة 1988

إيران تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في مجزرة 1988
طهران(صدى):

أصدرت لجنة العدالة من أجل ضحايا مجزرة 1988 في إيران بياناً على أساس بيان صحفي لمجموعة الحقيقة 1988 فيما يخص رسالة جماعية لـ30 ألف من الإيرانيين موجودن داخل إيران موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بشأن مجزرة عام 1988 حيث تطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن المجزرة.

ووقع أكثر من 30 ألف إيراني من فئات عمرية مختلفة على لائحة موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس تدعو إلى إجراء تحقيق مستقل في مجزرة الآلاف من السجناء السياسيين في إيران عام 1988.

وقالت لجنة الحقيقة في بيان صدر في 10 ديسمبر :إن مذبحة 30 ألف سجين سياسي في إيران في عام 1988 هي أكبر عمليات القتل التي تعرض لها السجناء السياسيون منذ الحرب العالمية الثانية». وأضاف البيان أن غالبية الضحايا كانوا موالين لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

وتابع: إن معظم الذين أعدموا هم من الشبان المسجونين بسبب مشاركتهم في مظاهرات سلمية في الشوارع أو قراءة منشورات المعارضة السياسية، حيث كان الكثيرون قد قضوا مدة حكمهم في السجن. وقد أعدم هؤلاء السجناء في مجموعات ثم دفنوا في مقابر جماعية.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تلقى عددًا كبيرًا من الشكاوى من أسر الضحايا.