نسخة
خديجة الوعل تتعرض لموقف محرج على " تويتر "

نورة الشهري (صدى):
تعرضت المذيعة خديجة الوعل، لموقف محرج، اليوم الأحد، إثر إعلان طلبها لمذيعة لتقديم برنامج تليفزيوني، لا يتجاوز عمرها (27عامًا)، دون تحديد أي شروط أخرى، الأمر الذي أثار سخرية العديد من رواد موقع التدوينات المصغر.

قالت " الوعل " ، عبر حسابها الشخصي بموقع التدوينات القصيرة " تويتر " ، من تردم التقدم للعمل، عليها إرسال السيرة الذاتية، عبر بريد إلكتروني خاص بها، مضيفة : " أريد مذيعة سعودية عمرها لا يقل عن 21 ولا يزيد على 27 سنة متفرغة لبرنامج تليفزيوني " .

وانهالت التعليقات الساخرة، كون " الوعل " لم تضع أي شرط يتعلق بالشهادة أو الخبر ات والكفاءة، المفترض أنها من المقومات الأساسية للعمل في المجال التليفزيوني.

وانتقد بعض المغردين تركيز " الوعل " على معيار العمر فقط، مشيرين إلى أن ذلك يفقد أخريات لديهن الموهبة والتأهيل من هذه الفرصة.

Time واتساب

أحدث التعليقات