أكدت بلدية محافظة أملج أن الموقع الذي ظهر بمقطع فيديو يبدى خلاله أحد المواطنين استياءه من قيام البلدية بإزالة الأنترلوك للجزيرة الوسطية لامتداد طريق الملك عبد العزيز،  يعتبر واجهة المحافظة؛ لذلك فإن البلدية سعت إلى إجراء تغيير تصميمي عليه لإظهاره بصورة جمالية وحضارية.

وأضافj البلدية أنها فوجئت بوجود هبوط في الرصف الخاص ببعض المواقع بما فيها الجزيرة الوسطى؛ بسبب مخالفات وقع فيها مقاول المشروع قبل عامين، فقررت إزالة الأنترلوك واستبدالها بتربة زراعية تمهيداً لزراعتها وتشجيرها.

ولفتت إلى أن البلدية قررت أيضاً الاستفادة من الأنترلوك في موقع آخر، مشدداً على أنها حريصة على الترشيد واستغلال الموارد المتاحة بالطرق الصحيحة والنظامية، وأن جميع أعمالها تخضع للمتابعة من قبل الجهات الرقابية في الدولة.

وأظهر مقطع فيديو متداول قد أظهر أحد العمال وهو يقوم بإزالة الأنترلوك من الجزيرة الوسطى لامتداد طريق الملك عبدالعزيز؛ حيث بيّن مصوره أن الرصف حدث قبل أسبوع فقط، داعياً إلى التحقيق في الواقعة.