بالفيديو| الزعاق يكشف تفاصيل  ومخاطر موسم " الأحيمر "

علي القحطاني (صدى):
حذر الدكتور خالد الزعاق عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، الأحد, من بدء موسم “ الأحيمر ” ، الذي يعد الحد الفاصل بين البرد الهازل والبرد القارس.

وكشف الزعاق، في سلسلة تغريدات عبر حسابه بتويتر: اليوم ثاني أيام موسم الأحيمر، وهو الموسم الفاصل بين البرد الهازل والبرد الجاد، ويستمر لمدة 40 يومًا، وبعده يدخل الشتاء الفعلي، وفيه تبدأ هبوب النسمات الشتوية فجرًا. وسُمِّي بالأحيمر نسبةً إلى نجمته الحمراء المسماة فلكيًّا (قلب العقرب).

وتابع: “ ويقول النواخذة قديمًا إن وقت ضربة الأحيمر غالبًا ما تكون وقت المغرب أو قبله أو بعده بساعة، وتضرب من ناحية الشمال الغربي، وعادةً تكون مصحوبةً بغبار لونه أحمر يكون على شكل سحابة سوداء في السماء، وغبار أحمر من الأرض، مع ريح عاصفة جدًّا ” .

وفيما يتعلق بالبحر حذر الزعاق الصيادين، بقوله: “ خلال هذا الموسم، تهب رياح عاتية شمالية إلى شمالية شرقية تجبر الناس على أن يرتدوا ملابس الشتاء، إلا أن هذه الرياح لا تلبث كثيرًا حتى يعود الدفء مرة ثانية. وهذه الرياح خلال موسم الأحيمر تعمل على هيجان البحر، فتخلق أمواجًا عاتية، وأعاصير في قلب المحيطات؛ لذلك لا يدخل البحارة في أحشاء البحر. والأيام الأولى منه تسمى بروعة وهي أيام مخيفة من البرد ” .

Time واتساب