طليقة ترامب تكشف أسرار حياتهما الزوجية

واشنطن (صدى):
يوجد داخل كل بيت العديد من الأسرار التي لا يعلمة أحد، وهنا تخرج طليقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لتكشف الغطاء حياتها الخاصة، حيث أكدت ان ترامب زوجها آنذاك لم يكن يعرف لغة الأطفال، ولم يكن يجيد التعامل مع أبنائه " ، لذا قررت هي أن تتولى تربيتهم بعد انفصالهما.

وقالت إيفانا ترامب خلال لقاء مع وكالة أنباء " إيه تي 970 " ، أمس الأحد: " إن ترامب لم يتمكن من التواصل مع أطفاله حتى وصلوا سن الجامعة " ، مؤكدة أنها كانت صاحبة السيطرة الوحيدة على الأطفال — إيفانكا، ودونالد الابن وإريك.

وتابعت: " قلت لدونالد، لا يمكن أن يكون هناك سوى طاه واحد في المطبخ " .

وأشارت إيفانا ترامب، التي كتبت مؤخرا عن حياتها مع أولادها الثلاثة ودونالد ترامب، إلى أنها أبقت ابنتها وابنين مشغولين لكنها تأكدت من أنها لم تفسدهما أبدا بالتدليل.

وقالت: " أنت لا تعطي أطفالك الكثير من المال " .

رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جون كينيدي وزوجته جاكلين كينيدي قبل أن يقتل رصاصا الاغتيال، في دالاس، تكساس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 1963.

وأوضحت: " كانت إيفانكا تأخذ دروسا في الغناء، ودروسا للبيانو، ودروسا للباليه. وكان الفتيان يلعبان الهوكي، والكاراتيه، والتزلج، والجولف، والتنس "

واختتمت إيفانا ترامب، التي تزوجت من دونالد ترامب في الفترة من 1977 إلى 1992: " أنا فخورة جدا بهم، ويجب أن يكون دونالد أيضا كذلك " .

ووجهت ميلانيا زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسالة إلى زوجته الأولى إيفانا، دعتها فيها إلى الكف عن الإدلاء بتصريحات لتحقيق أغراض شخصية.

وكانت السيدة الأمريكية الأولى ترد على ما ورد في مقابلة أجراها برنامج " غود مورننغ أمريكا " الذي تبثه شبكة " إيه.بي.ٍسي " مع إيفانا وأشارت فيها إلى نفسها مازحة بأنها السيدة الأولى بينما كانت تروج لكتابها " ريزينج ترامب " .

 

Time واتساب