نسخة

(صدى):
إن مع مرور الوقت وتعايش الإنسان في هذه الحياة يمر بمراحل عديدة ومنها ما يكون محزنًا ويعصف بنا بأمواج الدموع ورياح الجروح.

فيسقطنا على تلك الجزيرة المشؤومة فلا ندري ما نصنع في شؤومها وحزننا حينها.

فننكوي ونحترق محاولين إشعال فتيل نار هادئة تحسسنا بدفء الذي فقدناه وسبب لنا الحزن.

وبعد كل هذا التعب والكفاح للعيش بعدما كنا نريد الموت بل نتمناه من شدة الحزن ننام نوم هادئ طويلا، ونستيقظ على أصوات العصافير وتكسر موج البحر من حولنا.

فنعشق حياتنا بعد ذلك محاولين التعايش بما هو جديد حولنا، فنتعاون مع كل الكائنات من حولنا حتى نرمم حزننا وجرحنا بمساعدتهم.

فنطعم ذلك الطائر ونتلطف حتى مع الفراشات والمخلوقات الصغيرة ونجلس متأملين بالثعبان بعدما كنا نخافه ونهرب.

ونجبر غصن تلك الشجرة المكسورة بعدما كنا نهمله، وننظر للقمر والنجوم، بعدما كنا نتجاهلها.

أصبحت حياتنا هادئة بعدما كانت مليئة بالضجيج أصبحت نبرات أصواتنا لطيفة بعدما كانت تلوح بالصراخ.

أصبحت ترتب سريرك بعدما كنت تتركه بعد نومك بلا ترتيب!.

ماذا حدث لك يا إنسان?!

لقد عانقت الحزن ولم أصبح أسيره.

لقدم تعلمت من الحزن ولم اتألم كثيرا.

لقد تجاوزت حزني ولم ايأس.

هكذا هي طبيعتنا مع الحزن التي تدلنا على الطريق الصحيح ولكن ثمة بعض من الناس لا يفعل هذا وينحاز بعيدا عنه.

فيصبح أسير قضبان الحزن مكبلا بدموعه ومشاكله، فهو هنا عانق شيطانه ولم يعانق إسلامه الذي علمه أن يصبر ويتفائل ولا يجزع.

والعجيب أن بعض الحزن يكون ناتجًا عن نظرتنا القاصرة، وفكرتنا السلبية، واعتقادنا الخاطئ، مما يسبب لنا التوتر والحكم المتسرع الخاطئ اتجاه هذا الموقف المحزن بالنسبة لنا.

فليس كل ما يحزنك يحزن غيرك وليس كل ما يسعدك يسعد غيرك، طبيعتنا هي الاختلاف بيننا نحن البشر.

الحزن هو قارب أنت من تقوده وسفينة أنت قبطانها تبحر إلى وجهة مجهولة لكنك على ثقة أن ما كتبه الله لك هو خير.

Time واتساب

أحدث التعليقات

البرفسور احمد
هذا الصح...
M-512
السبب الحقيقي وراء إنتشار هذا الوباء السيئ هو عدم التوعية لناس وليس كل الناس فاهم ومدرك ماذا يحصل عندنا هنالك أناس يفهمون خطورة إنتشار هذا الوباء السيئ ويلتزمون بلبس الكمامات والقفازات الصحية قبل الخروج من المنزل وتجديدها كل بعد ساعتين، ولكن السبب يعود من بعض الجهلة الذين لا يدركون خطورة الوضع ويتساهلون بتقييد بالوقاية الصحية، الحجر المنزلي لن يعالج المشكلة بل سيزيدها اكثر لأن هذا الأمر يسبب اكتئاب لدى البشر عامةً الغني والفقير، الحل يكمن في التوعية الذكية نعم التوعية هنالك دول سيطرت على المرض لأنهم غرزوا الحب في قلوبهم بتوعية الذكية والسليمه ولاحرموهم من الحرية والجلوس في البيت نعم انا أعرف سبب العزل المنزلي وهو لسيطرة على هذا الوباء وعدم تفشيه ولكن هذا لن يحل المشكلة ابداً والدليل أن المرض يتزايد بشكل مخيف ومقلق، وكيف نسيطر عليه هو بتوعية وإلزام الناس بلبس الكمامات والقفازات الصحية قبل الخروج من المنزل والتباعد الاجتماعي إلا الازواج فهم غير مجبورين ويفترض أن الدولة توفر في كل مدينه مركز كشف طبي متطور يراجع فيه كل الناس من إلي يريد الكشف الصحي.