صناعة الاجتماعات السعودية تسجل ارتفاعا بـ 16% في الربع الثالث من العام 2017

عادل الحربي (صدى):
سجلت صناعة الاجتماعات السعودية ارتفاعا في عدد فعاليات الأعمال المقامة بنسبة 16% مقارنة بنفس الفترة من عام 2016م حيث رخص البرنامج (1289) فعالية أعمال شملت المؤتمرات والمنتديات وورش العمل والاجتماعات والدورات التدريبية والمعارض التجارية والاستهلاكية والتعريفية وذلك نتيجة تطوير البيئة النظامية والتنظيمية للصناعة، وتسهيل إجراءات منح تأشيرات زيارة العارضين والمتحدثين، وتنمية قدرات العاملين في الصناعة.

وكشف تقرير صادر عن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، أبرز الإنجازات التي حققها خلال الربع الثالث من عام 2017م،إذ استحوذ على معدل رضا (80%) في جودة الخدمات. ونفذ مسؤولي البرنامج بالتعاون مع الشركاء من وزارة التجارة والاستثمار و وزارة العمل والتنمية الاجتماعية (40) زيارة ميدانية لتقييم فعاليات الأعمال، فيما تم إصدار (21) قرار تنبيه وعقوبة وإيقاف (17) فعالية أعمال غير مرخصة حسب النظام.

وبين التقرير أن حصة منطقة الرياض من الفعاليات المقامة بلغت (48%)، ومنطقة مكة المكرمة (31%)، والمنطقة الشرقية (16%)، واستحوذت القطاعات الاقتصادية: التعليم، والتقنية والاتصالات، والرعاية الصحية، والاقتصاد والتجارة، والسلع الاستهلاكية والتجزئة على (67%) من فعاليات الأعمال التي أقيمت.

واوضح التقرير أن البوابة الالكترونية للبرنامج أسهمت في تسريع وتحسين الخدمات وبلغ متوسط عدد الزيارات الشهرية للبوابة الإلكترونية للبرنامج (6965) زيارة، وتم تسجيل (263) حسابا جديدا في البوابة خلال فترة التقرير، وبذلك يصل عدد الحسابات المسجلة في البوابة الإلكترونية للبرنامج (3280) حسابا، بزيادة قدرها (9%) عن اجمالي الحسابات المسجلة في نهاية الربع الثاني من عام 2017م تشمل مؤسسات تنظيم المعارض والمؤتمرات ومؤسسات القطاع الخاص ومراكز التدريب والغرف التجارية الصناعية والجمعيات المهنية والعلمية والخيرية ومنشآت المعارض والمؤتمرات ومرافق الفعاليات في الفنادق.

ولتحسين التواصل مع مستخدمي خدمات البرنامج تم اطلاق خدمة المحادثة الفورية "مباشر" في قسم صوتك مسموع نفذ فيها (263) محادثة، كما أصدر البرنامج (493) رسالة رداً على استفسارات المستثمرين، وقدم (169) استشارة مهنية لمنظمي فعاليات الأعمال.

وأكد المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات المهندس طارق عبدالرحمن العيسى على إن الدعم المباشر من صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الاشرافية للبرنامج وأعضاء اللجنة الاشرافية للبرنامج وتعاون الشركاء أسهم في استمرار تحقيق الكثير من مبادرات البرنامج مما أدى تسجيل ارتفاعات جديدة صناعة الاجتماعات السعودية التي تعد رافدا تنمويا رئيسيا للاقتصاد الوطني، وتساهم في توفير فرص عمل المواطنين، وتبرز صورة إيجابية عن المملكة.

Time واتساب

أحدث التعليقات