إنعقاد مؤتمر " التعليم والابتعاث " بدبي

حسين العلي (صدى):
تنطلق فعاليات مؤتمر التعليم والإبتعاث البرنامج العالمي للمنح الدراسية في دورته الثالثة المنعقد دولة الإمارات العربية المتحدة - مدينة دبي –يومي (  22 - 23 ) من أكتوبر الجاري وذلك في أكاديمية الامارات للضيافة تحت رعاية جامعة الملك عبد العزيز بجدة.بحضور 100 من رؤساء برامج البعثات والتدريب في جميع الوزارات والجامعات والمعاهد الاكاديمية والكليات في جميع دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط.

وتستضيف شركة الخليج للمؤتمرات التعليمية الشركة المنظمة وفود تعليمية من مختلف الدول فبجانب الوفد الاماراتي تشارك المملكه العربية السعودية بوفد على رأسه وزاره التعليم السعودي ويضم ممثلين لاكثر من 40 مؤسسة تعليمية ،اضافة الى وفود رفيعة المستوى من دول البحرين والكويت وعمان تضم مسؤولين عن الابتعاث والمنح الدراسيه.

ومن المقرر أن تناقش المؤسسات التعليمية المشاركة في المؤتمر إبتعاث الطلاب محليا وخارجياً حيث تتيح الفرصه لكل الجهات التعليميه من مدارس وجامعات  داخليه وعالميه من امريكا وبريطانيا وماليزيا ونجيريا والسودان وكردستان وأذربيجان وروسيا وغيرها من الدول ليلتقوا وجها لوجه مع جهات الابتعاث في اجتماعات مخصصه ويتم النقاش حول خططهم الخاصه بالتعليم.

كما يناقش الموتمر النتائج المتوقعة من الاستثمار في مجال التعليم  والاستثمار في الطلاب والكادر البشري للابتعاث والدراسه الخارجيه وامكانية وضع برامج تؤدي لترابط الدراسه مع حاجة سوق العمل الخليجي.

ويهدف المؤتمر إلى تشجيع النوعية والتميز في القيم التي تطرحها برامج البعثات في دول المجلس التعاون من لقاءات مباشرة تدعم الابتعاث الخليجي لاسيما للمؤسسات التعليمية المتقدمة بدولة الامارات المتحدة، وتوسيع نطاق النظام الأكاديمي في برامج بعثات دول المجلس لضمان أفضل النتائج على اساس كون ذلك استثمارا، ويهدف المؤتمر مواكبة التغيرات السريعة ومتطلبات التطوير مما يضمن منافسة عادلة ومتوازنة في برامج بعثات دول الخليج.

هذا ودعت الجهة المنظمة شركة الخليج للمؤتمرات التعليمية وزراء التعليم في دول الخليج والدول العربية والأفريقية والجامعات والكليات والجهات التدريبة الإقليمية والعالمية.

وتعد جامعة الملك عبدالعزيز بجدة الجهة الرعاية أحدى الجامعات السعودية العريقة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي؛ ورعاية وتنظيم المؤتمرات والندوات العلمية. وحظيت الجامعة بالتميز والابداع المعرفي للتطوير والجودة للدراسات العليا والبحث العلمي.

وتشرف الجامعة بتسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الدكتوراه الفخرية في مجال تعزيز الوحدة الإسلامية.

ومنح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز درجة الدكتوراه الفخرية في مجال مكافحة الإرهاب.

وحصدت جامعة الملك عبدالعزيز  بجدة على العديد من جوائز التميز، حيث حصدت إدارة التخطيط الإستراتيجي بوكالة التطوير بالجامعة مؤخراً على جائزة التميز الاستراتيجي للمنظمات الأكاديمية من جمعية التخطيط الاستراتيجي (ASP) وهي جمعية مهنية غيرهادفة للربح توجد في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما نجحت جامعة الملك عبدالعزيز بجدة في إيداع أكثر من 100 براءة اختراع لدى هيأت ومنظمات عالمية ومحلية؛ وحصول الجامعة على أربع جوائز في تصنيف تايمز للجامعات (THE) لعام 2017/2016 .

هذا وتستعد جامعة الملك عبدالعزيز بجدة للمشاركة في مؤتمر التايمز لجامعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي سيقام في الفترة من 2-5 في شهر رجب القادم للعام 1439هـ تحت عنوان: " تطوير اقتصاد المعرفة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - تحقيق إمكاناتنا " بمشاركة عدد من القيادات الجامعية والخبراء والمهتمين في مجالات التعليم ومؤسساته والمنظمات ذات العلاقة.

Time واتساب