• الأحد 15

    ديسمبر

تقرير سري يكشف 3 أسباب تمنع قطر من استضافة المونديال

تقرير سري يكشف 3 أسباب تمنع قطر من استضافة المونديال
طلال الضوي(صدى):

كشف تقرير سري أعدته ” كورنر ستون غلوبال ” للاستشارات، إن نسبة المخاطرة بالنسبة للمشاريع الاقتصادية المرتبطة بأستضافة قطر كأس العالم عام 2022 ، خاصة تلك المرتبطة بأعمال البناء، ارتفعت بسبب الأزمة الخليجية الراهنة ،كاشفاً عن 3 أسباب رئيسة وراء احتمال عدم استضافة قطر كأس العالم.

وعرض التقرير 3 أسباب رئيسة ساقها حول احتمال عدم استضافة قطر كأس العالم، أولها: الأزمة الخليجية والمناخ السياسي الذي ولدته.

ثانيها: تذمر شركات البناء الدولية بسبب الزيادة الكبيرة في أسعار مواد البناء بسبب المقاطعة بنسبة تراوحت بين 20 و25 % واستناداً إلى شهادات متطابقة من 5 مديرين لمشاريع مختلفة في البنية التحتية.

وثالثها: تهديد عديد من أعضاء اللجنة العليا القطرية لكأس العالم 2022 بالاستقالة بسبب ما وصفوه بالتدخل الزائد على حده للسياسيين في تخصيص النفقات، فضلاً عن مزاعم بالفساد.

بينما أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر أصدرت بياناً أكدت فيه أن لا خطر على الإطلاق يحدق بمستقبل أول كأس للعالم في كرة القدم تستضيفه منطقة الشرق الأوسط، وشكك البيان في الدوافع وراء إصدار التقرير.


2 تعليقان

[ عدد التعليقات: 3274 ] نشر منذ سنتين

بطريقتها قطرائيل
لو نبي نغلث نعرف بس مو طبع حكومة وشعب السعودية
لذلك تستضيف تنسحب يتم السحب اخر اهتمامنا بقطرائيل
بس هم يعرفون ان بلد ستة كيلو لن يستطيع استضافة كل الجمهور بدون مساندة الامارات
وفنادقها ومدنها لقربها منها

[ عدد التعليقات: 1304 ] نشر منذ سنتين

سبب واحد فقط وهو الأزمة الخليجية والمناخ السياسي الذي ولدته هي من تشكل مشكلة لكن السببين الاخرين لا يشكلان مشكلة تمنع قطر من استضافة المونديال للاتي:

1) عندما تم توقيع عقود شركات المقاولات وهى بالمناسبة شركات أمريكية عالمية كبرى وبريطانية والمانية مع قطر لبناء الاستادات والبنية التحتية في مدن الدوحة ولوسيل والريان والوكرة تم وضع بند ملزم لقطر في تلك العقود بتغطية أي زيادة طارئة لمواد البناء وخلافة من مواد حتى 25 % من قيمة العقود الأساسية حيث تلك الانشاءات سوف تتم على مراحل وفى خلال سنوات ومن البديهي ان يتم تغطية تلك الفقرة في جميع عقود شركات المقاولات. وتذمر شركات البناء الدولية بسبب الزيادة الكبيرة في أسعار مواد البناء بسبب المقاطعة بنسبة تراوحت بين 20 و25 % واستناداً إلى شهادات متطابقة من 5 مديرين لمشاريع مختلفة في البنية التحتية لا تعنى أي شى حيث أن قطر ملزمة قانونا وبناء على العقود بتغطية تلك الزيادة الكبيرة في أسعار مواد البناء للمقاولين.

2) بخصوص اللجنة العليا للمشاريع والارث وهي من تشرف على بناء الاستادات بقطر لكاس العالم 2022 ويشرف على تلك اللجنة الشيخ محمد بن حمد آل ثاني وهو العضو المنتدب وحسن عبدالله الذوادي الأمين العام للجنة وهم معرفون بالولاء التام للشيخ تميم بن حمد آل ثاني وتهديد عديد من أعضاء اللجنة العليا القطرية لكأس العالم 2022 بالاستقالة بسبب ما وصفوه بالتدخل من وجهة نظري لا تمثل تهديد لكاس العالم حيث انهم مجرد أشخاص ويمكن استبدالهم فورا بأشخاص أخرين او أجانب .