نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
كتاب جديد يحصي الوقت الذي يقضيه الرجل في انتظار المرأة

نورة الشهري (صدى):
من المعروف احتياج المرأة إلى وقت تقضيه أمام المرآة لتخرج بأجمل صورة أمام نفسها وأمام الآخرين، انها طبيعتها التي لا يفضّلها الرجل، تترجم حال الاختلاف بينهما. لكن بما أنها حالة طبيعية، إذاً أين تكمن المشكلة؟

ربما بالتوتر النفسي المرافق لعملية الانتظار، فالرجل غير مقتنع ولكنه مجبر على ذلك، ما يسبب له حالة من التوتر تنتهي بالانفجار في بعض الأحيان، والخروج عن المألوف بطرح جميع المشاكل مرة واحدة، والغريب في الأمر أن معظم النساء يتفهمن هذا الشيء ولكن بلا مبالاة، وفي معظم الأحيان تكون الإجابة "لن أتأخر.. ثانية واحدة فقط".

في هذا السياق، أكدت دراسة ألمانية أجرتها جامعة هامبورغ، أن تلك المعضلة ليست وليدة العصر بل تمتد إلى زمن الإنسان القديم، حيث كان الرجال يخرجون إلى الصيد بينما تنتظر النساء عودتهم بإشغال أنفسهن بالحديث، وصنع زينتهن التي يفتنّ رجالهنّ بها.

الكاتب والباحث الاجتماعي موريتز بيتز أصدر كتاباً أحصى فيه الوقت الذي يقضيه الرجل بانتظار المرأة، حيثُ وجد أنه يمضي سنةً كاملة من حياته في انتظار النساء، وكانت الحصة الأكبر لزوجته في ما تأتي بالمرتبة الثانية أمه وابنته.

ويقول بيتز في المقدمة إنه كرس وقتاً طويلاً من حياته لتسليط الضوء على هذه الظاهرة، وحاول أن يكون أكثر علمية وحياداً خلال بحثه. " فالمرأة تتأخر وتترك الرجل يقاتل ضد أعصابه سواء كان ذلك أمام باب الحمام في البيت، أو في حمام المطعم أو في المكوك الفضائي ".

حديثاً، أثبت العلم اختلافات جوهرية بين دماغ الرجل ودماغ المرأة واختلافاً في طريقة استخدام كلّ منهما لعقله، وأعطى أسباباً للرجل كي يصبر أكثر، وأسباباً مقابلة للمرأة لاستيعاب انفعال زوجها بالتحايل على الفروقات النابعة من اختلافهما، حتى لا تكون سبباً بتعكير صفو علاقتهما ومن ثمّ حياتهما معاً.

فالمرأة حين تقوم بأي عمل مهما كان بسيطاً، تتأثر مساحات كبيرة من عقلها به وتنتبه له، وهذا قد يفسر اهتمامها بالتفاصيل الصغيرة، بينما لا يمكن تفسير أهميتها بالنسبة للرجل. كما رُصِدت قدرتها على تسجيل الملاحظات الدقيقة، أما الرجل فيستخدم الوصف القياسي، ففي حين تمدح هي طريقة مكياجها وانسياب شعرها، لا يهتم هو سوى بالمظهر الكلي عموماً.

 

 

التعليقات

درة البسامي
درة البسامي عدد التعليقات : 1504
منذ 3 سنوات
أحد أسوأ لحظات الحياة...هي لحظات الإنتظار...
وبالتأكيد هي ليست صفة في كل السيدات...
(خصوصاً السيدة المنظمة في حياتها ).
درة البسامي
درة البسامي عدد التعليقات : 1504
منذ 3 سنوات
فالبعض لديه القدرة على حساب الوقت المناسب لكل عمل سيقوم به ..(لا أبالغ) لو قلت لكل جزئية من حياته اليومية ...
أمــــــــــــل
أمــــــــــــل عدد التعليقات : 12018
منذ 3 سنوات
لمرأة تتأخر وتترك الرجل يقاتل ضد أعصابه سواء كان ذلك أمام باب الحمام في البيت، أو في حمام المطعم أو في المكوك الفضائي “.
.
ابداااااا مابحياتي سويتها😁😁 ع التايم ماشيه زي الساعه لان باختصار .👈احترم الوقت فيني عرق ياباني 😊
لست محرومه ولي رباً رحيم
لست محرومه ولي رباً رحيم عدد التعليقات : 82036
منذ 3 سنوات
ههههههههههه
الثامري
الثامري عدد التعليقات : 167
منذ 3 سنوات
الله المستعان
على كذا اللي عنده حرمتين وخلفته كلهااااا بنات
وماااايقدر يجيب سواق
عمره راح بلااااااش
بس يااااامعشر الذكور ممكن تستفيدوووو من هذا الوقت
استغفرو وسبحو يمكن بسبب هذا الاستغفار في هذا الانتظار تدخلون الجنه
نهار السلام
نهار السلام عدد التعليقات : 1005
منذ 3 سنوات
وهل تعلموووون . .
كم من الوقت تقضي المراءة في انتظاااار الرجل . . ؟
جنو بيه قحطانيه
جنو بيه قحطانيه عدد التعليقات : 16283
منذ 3 سنوات
يا كرهي للآنتظار والله😂😊والناس البطيئه بعد يطفشوني😂👍😊
العنااد
العنااد عدد التعليقات : 453
منذ 3 سنوات
هذه عادة في النسوان بس تعودنا ماعد تفرق
ابو محمد
ابو محمد عدد التعليقات : 130890
منذ 3 سنوات
الحمد لله على كل حال ,,,

,, من عوفي فااليحمد الله ,,,
§ لهفــــــــة ~ العٱٱٱٱٱشق §
§ لهفــــــــة ~ العٱٱٱٱٱشق § عدد التعليقات : 10588
منذ 3 سنوات
إييييه ي دنيا!!
يا ما انتظرنا وصبرنا وانفجرنا داخلياً
ولكن مع الوقت صرنا كالبركان الخامل
ماعاد منه فائدة
لست محرومه ولي رباً رحيم
لست محرومه ولي رباً رحيم عدد التعليقات : 82036
منذ 3 سنوات
ههههههههههه احسن حل يعطيها خبر من بدري. ويحدد لها ساعه محدده واذا تأخرت عنها يمشي ويخليها. ويشوف. المره الثانيه ما يقول هيا والى هي وصلت السياره
دآنـــــــہہ
دآنـــــــہہ عدد التعليقات : 18476
منذ 3 سنوات
الأنتظار لابد منه 😅
الله يعينكم 😆
alfahd42
alfahd42 عدد التعليقات : 23940
منذ 3 سنوات
حتى المنتظمه لابد من يوم تتاخر بس اهم شي تحس فيه وتحاول ما تتاخر
واحد
واحد عدد التعليقات : 252
منذ 3 سنوات
حرر الرد
alfahd42
alfahd42 عدد التعليقات : 23940
منذ 3 سنوات
واحد وش قلت حرر ردك اعترف
ابو محمد
ابو محمد عدد التعليقات : 130890
منذ 3 سنوات
الأخت لست محرومه ، صح كلامك ,,

,, بكذا راح تتأدب وتحافظ على الوقت ، وتداري مشاعر زوجها ولا يرتفع ضغطه من الإنتظار ,,
محمد
محمد عدد التعليقات : 1
منذ 3 سنوات
لابد الرجل يراعي المرأة من هذا الجانب فـ هي تنتظره عند خروجه للتسلية والسفر للتسلية أو العمل لا أرى منطق بالرجل التذمر سوا مزاجية .

لكل من الجنسين صفات التنازل والتحمل شيء مطلوب للأستمرارية .
.راعي الددسن.
.راعي الددسن. عدد التعليقات : 16109
منذ 3 سنوات
الله المستعان .

اترك تعليقاً