نسخة
بالمستندات.. وثيقة رسمية تكشف وجود 8 يمنيين في سجون ميليشيات الحوثي

فهمي محمد (صدى):
كشفت وثيفة سرية عملية قمعية جديدة قامت بها ميليشيات الحوثي وسجنت 8 مواطنين في إحدى مديريات محافظة حجة الخاضعة لسيطرتها شمال غرب اليمن، لمطالبتهم بصرف المساعدات الغذائية المقدمة كمعونات لليمنيين من الدول والمنظمات الإغاثية، وتسطو عليها جماعة تسمى " مشرفي الحوثيين ".

وجاء في الوثيقة الرسمية أن مشرف الحوثيين في منطقة كعيدنة بمحافظة حجة، والمكنى " أبو فردوس " ، قام بسجن 8 مواطنين في سجن المنطقة، على ذمة مطالبتهم بالمواد الغذائية التي تصرف كمعونات.

وتشير الوثيقة إلى أن السجناء الثمانية سجنوا على ذمة مطالبتهم بالمعونات في سجن مديرية كعيدنة، وتم الكشف عنهم أثناء عملية تفتيش لسجن المديرية قام بها وكيل النيابة محمد عبد اللطيف القدسي ومعاونون له.

وبحسب الوثيقة، فقد قام وكيل النيابة بالتواصل مع مدير أمن المديرية، الذي أكد أن المذكورين سجنوا على ذمة مطالبتهم بالمعونات المخصصة لهم، ليقوم بالتواصل مع رئيس النيابة في محافظة حجة لإبلاغه بالواقعة، والذي بدوره وجه بالإفراج عن السجناء الثمانية المطالبين بالمواد الغذائية المصروفة كمعونات إغاثية وتنهبها ميليشيات الحوثي.

وأفادت أنه عقب إطلاق السجناء، قامت نقطة تفتيش تابعة لميليشيات الحوثي في مفرق كعيدنة، باحتجاز وكيل النيابة محمد القدسي ومعاونيه، وتم إنزالهم من السيارة التي كانوا يستقلونها، ولديهم توجيهات بنقلهم على متن طقم إلى المشرف الحوثي في مديرية عبس المدعو " أبو فردوس " ، قبل أن يتدخل قيادي حوثي يدعى خالد مطهر لإنهاء احتجازهم وهم في منطقة الخميس على متن الطقم الحوثي الذي سينقلهم للاحتجاز في عبس.

وطبقاً لما ورد في الوثيقة المؤرخة بتاريخ 31 يوليو 2017، فقد فوجئ وكيل النيابة ومعاونوه بأن مذكرة النيابة وكشف تفتيش سجن كعيدنة موجودان لدى مشرف حوثي يدعى أبو حيدر.

غير أن الوثيقة لم تذكر المدة التي قضاها المواطنون الثمانية السجناء على ذمة مطالبتهم لمشرفي الحوثيين بصرف المواد الغذائية والمعونات التي يتسلمونها باسم اليمنيين من الدول والمنظمات الإغاثية.

وتكرر ميليشيات الحوثي في المناطق الخاضعة لسيطرتها القيام بعمليات النهب المنظم للمساعدات الإنسانية والاستيلاء عليها، ومنع وصولها إلى المستحقين ضمن مشروعها لتجويع وقتل الشعب اليمني.

Time واتساب