• الأحد 16

    يونيو

وفاة طفلين اختناقاً داخل مركبة والدهما بسبب شدة الحرارة

وفاة طفلين اختناقاً داخل مركبة والدهما بسبب شدة الحرارة
نايف السالم(صدى):

توفى طفلان اختناقا بعد صلاة الجمعة أمس داخل مركبة والدهما، وأحالت الجهات الأمنية جثتيهما إلى الطب الشرعي.

من جانبه قال والد الطفلين المتوفين: ” بعد أداء صلاة الجمعة في المسجد عدت إلى المنزل وأوقفت المركبة، وفي غفلة من أهل البيت تسلل الطفلان، وعمر أكبرهما 13 عامًا ويعاني تخلُّفا عقليا والآخر عمره ثلاث سنوات، إلى المركبة وأغلقا عليهما الباب في ساعات الظهيرة أثناء الحر الشديد.

وأضاف: بعد البحث عنهما في المنزل لم نتوقع أن يكونا خارجه نظرًا لشدة حرارة الجو مما دعانا إلى التوجه إلى الخارج كمحاولة أخيرة للعثور عليهما.

وأردف: كانت الصدمة كبيرة عندما شاهدناهما داخل المركبة بدون حراك وقد غطاهما العرق بسبب شدة الحرارة وفارقا الحياة.

وتولت الجهات الأمنية والمعنية الكشف على الطفلين، واتضح أنهما قد فارقا الحياة، فيما تولت شرطة التنعيم التحقيق في ملف القضية، وطالب ضابط التحقيق بإحالة الجثتين إلى الطب الشرعي.


9 تعليقات

[ عدد التعليقات: 2185 ] نشر منذ سنتين

لاحول ولا قوة الا بالله

الله يرحمهم ويصبر اهلهم

[ عدد التعليقات: 22331 ] نشر منذ سنتين

الله يرحمهم يعوض هلهم الصبر

[ عدد التعليقات: 205 ] نشر منذ سنتين

الله يرحمهم ويصبر قلوب والديهم
ويرحم جميع موتى المسلمين

[ عدد التعليقات: 693 ] نشر منذ سنتين

والله يسوونها ناس واحد ينزل المحلات والولاده مقفل عليهم بالسياره والله مره قلت لواحد انتبه تارك اولاده بالسياره ونزل يتقضا قال ويش دخلك فيهم قلت اسف

[ عدد التعليقات: 22331 ] نشر منذ سنتين

ناس اغبياء اللي يسوونها مايفهم

[ عدد التعليقات: 75525 ] نشر منذ سنتين

الله يشفع بهم ويخلف على اهلهم ويحسن عزاهم ,, آمين ,,

[ عدد التعليقات: 2 ] نشر منذ سنتين

اللهم اجبر والديهما واجعلهما لهما فرطا وشفعاء ..من يعلم مدى حرص هذه الاسرة الشديد على طفليهما وخاصة المعاق منهما واعتكاف الأم لخدمتهما وعدم خروجها من البيت الا للضرورة وتوفير كل أسباب السلامة المنزلية داخل المنزل والله لن يتفوه بكلمة ولن يتهمهم بالإهمال فاتقوا الله في تعليقاتكم فقد تحرقان قلبيهما ومحبيها بكلمة لا تلقون لها بالا ..اتقوا الله وادعوا الله لهما بالجبر والصبر إن كان هناك إيمان واستشعار لمعنى أخوة الدين.

[ عدد التعليقات: 605 ] نشر منذ سنتين

الله يعوض اهلهم خير

[ عدد التعليقات: 390 ] نشر منذ سنتين

لاحول ولاقوة الا بالله … الله يرحمهم ويصبر اهلهم ياهي فاجعه الله لا يفجع كل مسلم