• الأحد 18

    أغسطس

255 ألف يورو تنقذ ميسي من الحبس 21 شهر

255 ألف يورو تنقذ ميسي من الحبس 21 شهر
نواف السالم(صدى):

وافق الإدعاء الإسباني على استبدال عقوبة الحبس الصادرة بحق المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة بالغرامة المالية في قضية التهرب الضريبي.

وأكدت صحيفة لافانغوارديا الصادرة في برشلونة في عددها اليوم الجمعة إن سلطات الإدعاء الإسباني ستقبل بتحصيل غرامة مالية بقيمة 255 ألف يورو (385116 دولارا) مقابل التخلي عن تنفيذ عقوبة الحبس لمدة 21 شهرا الصادرة بحق المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب نادي برشلونة في قضية التهرب الضريبي.

وأدانت محكمة في كتالونيا ميسي ووالده خورخي بارتكاب ثلاث تهم تتعلق بالتهرب الضريبي في يوليو تموز الماضي وذلك خلال الفترة بين 2007 و2009 عن ما مجموعه 4.1 مليون يورو من بيع الحقوق الخاصة بصورة اللاعب كما فرضت عليهما غرامة كبيرة بقيمة مليوني يورو (2.24 مليون دولار).

ورفضت المحكمة العليا في إسبانيا في مايو أيار الماضي طعن ميسي وأيدت قرار محكمة كتالونيا القاضي بحبس اللاعب الأرجنتيني 21 شهرا.

ولم يتسن الاتصال بمكتب الإدعاء العام للتعليق على تقرير الصحيفة اليوم الجمعة.

وقالت سلطات الإدعاء في برشلونة الإسبانية اليوم الجمعة إنها لا تعارض استبدال حبس المهاجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي بغرامة مالية طالما أنها ستكون أقصى غرامة يحددها القانون.

وطبقا للحسابات فإن الغرامة القصوى ستكون 255500 يورو (285164 دولارا) وستضاف إلى غرامة أخرى فرضها القضاء على ميسي ووالده خورخي في قضية التهرب الضريبي في العام الماضي تبلغ قيمتها مليوني يورو.

وأكدت سلطات الإدعاء أنها لا تمانع في تعليق عقوبة السجن الصادرة بحق لاعب برشلونة لعدم وجود سوابق جنائية للاعب الأرجنتيني ووالده.

وأدانت محكمة في كتالونيا ميسي ووالده خورخي بارتكاب ثلاث تهم تتعلق بالتهرب الضريبي في يوليو تموز الماضي وذلك خلال الفترة بين 2007 و2009 عن ما مجموعه 4.1 مليون يورو من بيع الحقوق الخاصة بصورة اللاعب كما فرضت عليهما غرامة كبيرة بقيمة مليوني يورو (2.24 مليون دولار).

وبناء على ذلك فإن القاضي المسؤول عن القضية سيتخذ قرارا في هذا الشأن واضعا في الاعتبار توصيات الإدعاء كما هو الحال في معظم الأحوال.