نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
بالفيديو.. التركي: الإرهابيين يريدون استخدام " المسورة " لأوكارهم الإجرامية

طلال الغامدي (صدى):
قال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، إن العمل الإرهابي الذي استهدف رجال الأمن في حي المسورة بالقطيف، يعد ضمن محاولات الإرهابيين اليائسة لإيقاف مشروع التطوير في المنطقة.

وكشف التركي عن المخطط الإرهابيين، في المنطقة من أجل استخدام أوكارهم الإجرامية في تخزين الأسلحة والمتفجرات والانطلاق منها لتنفيذ جرائمهم، مشددا على أنهم لا يختلفون عن أفراد التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة وداعش.

ويشار إلى أنه استشهاد الجندي أول وليد الشيباني في حي المسورة بالقطيف وإصابة 5 من رجال الأمن بعد تعرضهم لقذيفة آر بي جي.

 

 

التعليقات

ابو محمد
ابو محمد عدد التعليقات : 130961
منذ 4 سنوات
الله يرحم من مات ويحسن عزاء اهله ,, ويشفي من اصيب ,, آمين ,,

,,, ياليت نقرأ عن لحظة القبض عليهم ، وبأسرع وقت ،،،

,,, حتى لايستفحل الأمر ويتدخل فيها جهات خارجيه اجنبيه ، والكلام يكثر ,,,
القرشي
القرشي عدد التعليقات : 3320
منذ 4 سنوات
عقبال جميع الأحياء العشوائية في جميع مناطق المملكة التي نشأت منذ زمن طويل وباتت وكرآ للعمالة الغير

نظامية ولمروجي المخدرات ولممارسة الدعارة وللمطلوبين للجهات الأمنية في مختلف القضايا ولإنشاء مصانع

للخمور وممارسة الغش التجاري في تلك الوحدات السكنية بشتى أنواعه .
النخيش
النخيش عدد التعليقات : 85
منذ 4 سنوات
طيب معروف تواجد الارهابيين بالمسوره وتتعاملون معهم بطريقه لطيفه حي له عشرات السنوات ومتروك وكرا لهم شي مؤسف للاجهزه الامنيه وتنتظرون بين فتره واخرى تمرد الارهابيين وقيامهم بقتل ضحيه جديده رجل امن او مواطن او وافد وتبحثون عن الفاعل وهو داخل الحي ولاتستطيعون الدخول عليهم حقيقه لانعلم لماذا التردد هل هو خوفا من منظمات حقوق الانسان الدوليه وانتم تشاهدون هذه الاعتداءات وضحياها للاسف لم يحسن التعامل مع حي محدود وتقولون ان السكان نقلو منه بعد تعويضهم وتبقى الخارجين عن القانون وتتعاملون معهم بعطف اين قوات الامن الخاصه والطواري اللذين يتدربون يوميا لمكافحه الارهاب ولايتم الاستعانه بهم لتظيف حي المسوره عاجلا اليس هذا وقتهم ومجال تدريبهم او مايحصل بالمسوره ليس ارهاب للاسف الوطن ينحر ويتعدى على امنه والجهات الامنيه تصدر بيانات ووووو الارهاب يستمر ويزيد بالمسوره الوطن يحتاج القوه والحمايه عاجلا كفا اعذار ومبررات لن يستتب الامن وهذا تعاملنا مع الارهابيين وطن لانحميه لانستحق العيش فيه

اترك تعليقاً