طالب يتبرع بكليته لوالده لإنهاء معاناته مع المرض بجازان

حسن الجعفري (صدى):
أقدم طالب بكلية الطب بجامعة جازان ، علي التبرع بإحدي كليتيه لوالده ، لإنقاذه ، وإنهاء معاناته من مرض الفشل الكلوي ، مؤكداً ، أن ذلك أقل ما يقدمه له لإنهاء معانات والده مع المرض .

 

وبدأت الواقعة ، عندما أٌصيب حسين دهل محنشي ، والد أحد الطلاب بجامعة جازان " عبدالله حسين " ، مؤخراً بالفشل الكلوي، فلم يخبر أحداً من أسرته، إلى أن اشتد عليه المرض، وأنهكه التعب، فاضطر لإخبار أسرته، وعندما علم ابنه عبدالله بالأمر قرر أن يتبرع بإحدى كليتيه له، وبالفعل خضع للتحاليل اللازمة، وتبين أن الفحوص مطابقة، وخضع لعملية نقل كليته إلى والده .

 

يٌذكر أن الوالد حسين دهل محنشي كان قد قرر قبل 30 عاماً التبرع بكليته لوالدته التي كانت تعاني الفشل الكلوي، وخضع لفحوص بالمستشفى لهذا الغرض، غير أن الطبيب أكد له آنذاك أن كليته ضعيفة ولا يمكنه التبرع بها، فاضطر إلى السفر بأمه إلى الهند لعلاجها ، وشاء القدر أن تمُر السنوات ويٌصاب حسين بنفس المرض ، ولكن في حالته تتطايق جميع التحاليل الخاصة به وبأبنه " عبدالله " .

 

وعقب أجراء العملية ، عبر عبدالله دهل عن سعادته لتبرعه بإحدى كليتيه لوالده، مشيراً إلى أنه والده في حالة صحية جيدة حالياً.

التعليقات

اترك تعليقاً