«الأحيدب» يطالب وزير الصحة باستثناء مرضى السرطان من أي خطة تقشفية

الرياض (صدى):
طالب الكاتب الصحفي، المتخصص في علم الأدوية والسموم، محمد بن سليمان الأحيدب، باستثناء مرضى السرطان، والكبد، والكلى، والقلب، وشلل الأطفال، والإيدز، والتشوهات الخلقية لحديثي الولادة، من أي أفكار تقشفية في أمر علاجهم في الداخل والخارج.

وأضاف “الأحيدب”، في رسالة وجهها إلى وزير الصحة خالد الفالح: “مع كامل الاحترام لخطواتك التقشفية وأفكار مستشاريك ومساعديك، فإن التوفير لا يجوز بالتقتير على هؤلاء المرضى، لا في الداخل ولا في الخارج فمريض السرطان لم يذهب للولايات المتحدة الأمريكية للترفيه، أو لنفخ شفاه، أو تجميل أسنان، أو تقوية فحولة”.

وتابع: “وقفنا مع وزير الصحة ونائبه، وسنستمر في خطواته في محاربة الفساد في كميات المشتريات غير الضرورية من الأدوية والأجهزة الطبية التي تتم للتنفيع، وكتبنا نؤيد قراراته للحد من الشراء وسنكتب”.

وأشار إلى أن قرار الوزير رقم ٣٠٤٢٢٠٩ وتاريخ ٨/٣/١٤٣٧، والمبلغ للمرضى ولمرافقيهم في الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق الملحق الصحي بأمريكا وكندا سليمان الشعيبي، والقاضي بتقليص عدد المرافقين للمرضى من اثنين إلى واحد، قرار يجب إعادة النظر فيه، وعدم تطبيقه على مرضى السرطان والأمراض السبعة.

Time واتساب