ارتفاع حصيلة التفجير المزدوج شرقي بغداد إلى 96 قتيلاً وجريحًا

بغداد (صدى):
أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقي، اليوم الاحد، بأن حصيلة التفجير المزدوج الذي استهدف سوقاً شعبياً بمدينة الصدر، شرقي بغداد، انتهت عند 96 قتيلاً وجريحاً.

وقال المصدر، إن “الحصيلة النهائية للتفجير المزدوج بعبوة ناسفة وانتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً الذي استهدف، عصر اليوم، سوق مريدي بمدينة الصدر، شرقي بغداد، انتهت عند 25 قتيلاً و71 جريحاً”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المصابين مازالوا يتلقون العلاج في مستشفيات العاصمة بغداد”.

وكان مصدر في وزارة الداخلية، أفاد، اليوم الاحد، (2016،2،28)، بأن 25 شخصاً سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير مزدوج بمدينة الصدر شرقي بغداد.

يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توتراً منذ منتصف العام 2013، إذ أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، في (الأول من شباط 2016)، مقتل وإصابة 2299 عراقيا بأعمال عنف شهدتها مناطق متفرقة من البلاد خلال شهر كانون الثاني الماضي، فيما أعربت عن أسفها “الشديد لاستمرارية وقوع الضحايا وارتفاع أعدادهم قياساً بالأشهر الماضية.

Time واتساب